فتاة مسلمة ترد على المصابين بفوبيا الإسلام في كلمةٍ خلال اجتماع مدرسي ببريطانيا

تم النشر: تم التحديث:

أرادت إسراء محمد تذكير رفاقها التلاميذ في مدرسة Kenton بمدينة نيوكاسل البريطانية بأن الإرهابيين "خطفوا" دينها، وبأن المسلمين ليسوا كلهم إرهابيين.

كان أكثر ما يؤلمها هو أن البعض ضايق أختها الصغرى بسبب الهجمات الأخيرة في باريس.

قالت إسراء في مقطع الفيديو الذي ظهر على يوتيوب: "لدي أخت عمرها 7سنوات، عادت إلى البيت ذات يوم وهي تبكي، حين سألتها عن السبب، قالت إن بعض التلاميذ في مدرستها وجهوا إليها اللوم بسبب هجمات باريس، وبسبب ذلك قالت أنها لا تريد العودة إلى المدرسة.

واستطرت إسراء "لدي أخٌ في الصف السابع، تعرَّض لمضايقات إذ كان التلاميذ يخبرونه أن دينه هو قتلُ الناس".

غيرت إسراء آراء البعض، وطُلب منها أن تتكلم أمام تلاميذ في مدارس أخرى.

قالت إسراء لصحيفة The Mirror البريطانية: "رسالتي هي أن الإرهاب لا دين له، الإسلام ليس وجه الإرهاب، والمسلمون لا علاقة لهم بالإرهاب".