إخلاء سبيل الناشطة والصحفية المصرية إسراء الطويل لظروف صحية

تم النشر: تم التحديث:
ISRAAATTWYL
بكاء إسراء الطويل | social media

قررت محكمة جنايات القاهرة، السبت، 19 ديسمبر/كانون الأول 2015، إخلاء سبيل الناشطة والصحفية المصرية الشابة إسراء الطويل نظرًا لظروفها الصحية، وذلك على خلفية اتهام السلطات لها بتهم بث أخبار كاذبة والانضمام لجماعة إرهابية، وذلك بعد 6 أشهر من اعتقالها، فيما أكدت مصادر قضائية أنه من حق النيابة المصرية الطعن على قرار المحكمة، وفق ما يخوله القانون.

قرار الافراج عن إسراء الطويل يأتي في ظل تصعيد من المعارضة المصرية وبينها جماعة الإخوان المسلمين ووسط دعوات للتظاهر والحشد في الميادين قبل الذكرى الخامسة للثورة المصرية 25 يناير/كانون الثاني 2016، وذلك رفضاً لما أسموه بـ"حكم العسكر" وتغول قادة الجيش على الحياة السياسية وسيطرة مؤسساته على المشروعات الكبري بالدولة، ولوقف الانتهاكات التي يتعرض لها أكثر من 40 ألف مصري في السجون، والمطالبة بالإفراج عنهم، إلى جانب الأوضاع الإقتصادية المتردية.

حرس المحكمة المنعقدة في معهد أمناء الشرطة أدخل إسراء الطويل قاعة المداولة، لنظر تجديد حبسها من الباب الخلفي، لمنع عدسات المصورين من تصويرها.

israaattwyl

وقالت آلاء الطويل، شقيقة إسراء، في تصريح مقتضب للأناضول، "بالفعل صدر قرار من المحكمة بإخلاء سبيلها، ونتتظر ما إذا كانت النيابة ستطعن على القرار أم لا".

حملة "الحرية للجدعان" في تدونية على صفحتها الرسمية على فيس بوك، قالت أيضاً "إنه تقرر إخلاء سبيل إسراء الطويل، لظروف صحية، بتدابير احترازية بالحضور في قسم شرطة بولاق (غربي القاهرة) مرة أسبوعيًا".

وكانت النيابة أسندت للطويل عدة تهم، تنفيها هيئة الدفاع عنها، في مقدمتها "الانضمام إلى جماعة إرهابية مؤسسة على خلاف أحكام الدستور والقانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل القوانين، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين، والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، وتتخذ من الإرهاب وسيلة لتنفيذ أغراضها".

الطويل، (23 عامًا)، وتهوى التصوير الفوتوغرافي، وهي إحدى الفتيات اللاتي تعرضن لاختفاء قسري، في يونيو/ حزيران الماضي، لمدة 18 يومًا، قبل أن يستدل على مكانها بالصدفة في سجن القناطر (شمال القاهرة)، وخضعت من وقتها لحبس متكرر تجاوز 11 مرة.

وكان الأمن المصري قد اعتقلها بصحبة زميليها صهيب سعد وعمر محمد الساعة 10 مساء الاثنين الأول من يونيو/حزيران 2015، من كورنيش النيل بالمعادي.

إسراء الناشطة والمتحدثة باسم حركة "نساء ضد الانقلاب" كانت قد أصيبت بطلق ناري في يناير/كانون الثاني 2014، أثناء تظاهرة فضها الأمن المصري بميدان مصطفى محمود بالجيزة، ما سبب لها إعاقة.

وهي تدرس بكلية الآداب في جامعة القاهرة وتعمل مصورة مستقلة كما شهدت قضيتها تعاطفاً حقوقيا ومطالبات عديدة للإفراج عنها.

وكانت صورة لها وهي تبكي داخل قاعة المحكمة بعد قرار تجديد حبسها 45 يومًا قد أثارت موجة من الغضب بين المصريين على الشبكات الاجتماعية.

والد إسراء التي تعاني من إعاقة بعد الرصاصة التي أصابتها، قال وقتها متهكما على قرار حبسها على فيسبوك.

يــــــــــارب !!!!!وماذا بعد ؟؟؟؟؟؟؟مرة أخرى ..... حتى القاضي !!!!! تجديد حبس #إسراء_الطويل_45_يوم_! #إسراء_الطويل...

‎Posted by Mahfouz Eltaweel on‎ 2 نوفمبر، 2015

حول الويب

قاض "إسراء الطويل" في حوار خاص: الأوراق تدينها.. ومن يٌصاب بـ " - مصراوي

إخلاء سبيل محمد الدملاوي بعد رفعه لافتة تطالب بالإفراج عن إسراء الطويل

مصر: تجديد حبس "إسراء الطويل" للمرة العاشرة - العربي الجديد

إخلاء سبيل إسراء الطويل فى اتهامها بتكدير السلم والانضمام لجماعة إرهابية

إخلاء سبيل إسراء الطويل لظروفها الصحية

عاجل.. إخلاء سبيل المصورة الصحفية إسراء الطويل