الأسد يعود للاحتفالات ويظهر مبتسماً هو وزوجته بكنيسة العذراء في دمشق

تم النشر: تم التحديث:

عاد رئيس النظام السوري بشار الأسد إلى واجهة الاحتفالات العامة حيث اصطحب زوجته أسماء الأسد مساء الجمعة 18 ديسمبر/كانون الأول، إلى كنيسة العذراء في دمشق، وذلك بعدما عززت القوات الروسية والإيرانية الداعمة له فرص تقدمه على الأرض، إلى جانب دعم موسكو وطهران له سياسياً في المحافل الدولية وهو ما منحه أملا في البقاء مجدداً.

bsharalasd

الصفحة الرسمية للرئاسة السورية على "فيسبوك"، نشرت صوراً للأسد يبدو مبتسماً هو وزوجته داخل كنيسة السيدة العذراء في العاصمة دمشق، مع قرب احتفالات أعياد الميلاد ورأس السنة.

في كنيسة سيدة #دمشق.. مساء اليوم..رئاسة الجمهورية العربية السوريةباقي صور الزيارة.. ومعلومات عنها.. على تيليغرام..https://telegram.me/SyrianPresidency

‎Posted by ‎رئاسة الجمهورية العربية السورية‎ on‎ 18 ديسمبر، 2015