كنائس فرنسا في حماية الشرطة خلال عيد الميلاد

تم النشر: تم التحديث:
CHURCHES FRANCE
شرطي يحرس إحدى كنائس فرنسا | ASSOCIATED PRESS

دعا وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الجمعة 18 ديسمبر/ كانون الأول 2015 إلى تعزيز الأمن على مداخل الكنائس خلال قداس عيد الميلاد في وقت تتعرض فيه فرنسا لتهديد إرهابي بعد اعتداءات 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015.

وفي مذكرة إلى السلطات المحلية والشرطة والدرك دعا الوزير المسؤولين إلى تعزيز الأمن خلال الأسبوع المقبل وهي تعليمات مماثلة لتلك التي وجهت إلى الكنائس بعد إحباط هجوم كان يستهدف كنيسة واحدة على الأقل في منطقة باريس في أبريل / نيسان الماضي.

وقالت مصادر في الشرطة إن الوزير دعا إلى تفتيش الداخلين إلى الكنائس كما هي الحال في المتاجر والمتاحف، لافتاً إلى ارتفاع درجة التهديد في فرنسا بعد اعتداءات باريس التي أوقعت 130 قتيلاً ومئات الجرحى معتبراً أن استهداف الكنائس ستكون له "قوة رمزية".

وفي أبريل/ نيسان الماضي أوقف الجزائري سيد أحمد غلام (24 عاماً) للاشتباه بأنه كان يدبر عملاً إرهابياً ضد كنيسة أو أكثر في منطقة باريس.