نشطاء مغاربة يسخرون من وزيرة اشتراكية انتقدت ضعف "تعويضات البرلمانيين"

تم النشر: تم التحديث:
ALMGHRB
socilmedia

أثار تصريح لشرفات أفيلال، الوزيرة المكلفة بالماء في الحكومة المغربية، جدلاً على الشبكات الاجتماعية، بعد أن انتقدت ضعف المبلغ المالي الذي يتقاضاه البرلمانيون مدى الحياة بعد انتهاء ولايتهم، ووصفته بـ"2 فرنك"، في حين يقارب 1000 دولار.

الوزيرة تعرضت لحملة انتقاد وسخرية من نشطاء لم يتقبلوا تصريحاتها التي أدلت بها خلال برنامج تلفزيوني بث الثلاثاء 15 ديسمبر/كانون الأول 2015 على القناة الأولى العمومية، رغم اعتذارها الجمعة عن ذلك، حيث اعتبروا تصريحاتها "استهزاء بالمواطنين البسطاء الذين يعيشون تحت خط الفقر، واستفزازاً لهم".


ليس مجرد زلة لسان


وقال نشطاء مغاربة إن تصريح الوزيرة ليس مجرد زلة لسان عابرة، "إنما العبارة تحيل إلى تلك النظرة السقيمة والمعطوبة التي يحملها سياسيو وتكنوقراطيو الحكومة"، على حد تعبير الصحافي المغربي يونس آيت مالك.

وأضاف آيت مالك، أن هؤلاء الأشخاص "يرون أن ما يتقاضونه من تعويض لا يعادل حجم مجهوداتهم في الرقي بذلك الوطن. ومن هو في أعلى الهرم ينظر عالياً فيقارن نفسه بمن هو أعلى منه لا بمن هو أدنى".

ليست عبارة جوج فرانك مجرد زلة لسان عابرة، أو مما يقال فيسحب ولا يحاسب قائلها. إنما العبارة تحيل إلى تلك النظرة السقيمة و...

Posté par Youness Ait Malek sur vendredi 18 décembre 2015

ومن جانبه، وصف أنس عياش، تصريح الوزيرة التي كانت برلمانية في السابق بـ"التعبير العام الذي يقال عندما تشعر أن الراتب لا يتناسب وما تقدمه"، قبل أن يضيف أن هذا "لا يعفي الوزيرة من موجة النقد، على اعتبار أن الموضوع هو معاش من المال العام لممثل الشعب، يفترض ألا يأخذ لا فرنكاً، ولا اثنين بعد نهاية ولايته".

بصراحة كنت أحصل من إحدى المؤسسات التي عملت لديها على راتب بين 10 الاف و15 ألف درهم، وكنت أسمي ذلك عند الكعية جوج فرنك...

Posté par Anass Ayach sur vendredi 18 décembre 2015

شحال داير الفرنك اليوم في سوق العملات ؟؟ باغي نصرف واحد 10 فرنك ؟؟

Posté par Omar Ouchan sur vendredi 18 décembre 2015

شرفات افيلال تعتقد أنه بإمكانها استغباء المغاربة..المغاربة، يا مدام جوج فرانك، يعرفون حزبك وادبياته ويعرفون أنك حداثية ح...

Posté par ‎فدوى رجواني‎ sur jeudi 17 décembre 2015


الوزيرة ترد


وقالت الوزيرة، وهي عضو في الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، أحد أحزاب التحالف الحكومي بالمغرب، إن "حديثي حول تقاعد البرلمانيين أخرج من سياقه تماماً".

وبخصوص الانتقادات التي طالتها حول "استفزاز الطبقات الفقيرة"، أضافت في تدوينة نشرتها في صفحتها على فيسبوك، أنها "جزء من هذه الطبقة ونشأت وترعرعت بينها، والدفاع عن مصالحها هو مبرر اختياري للنضال في حزب التقدم والاشتراكية".

لعل ما صرحت به لبعض المنابر الإعلامية لم يكن كافيا لشرح موقفي مما أثير من نقاش حول تقاعد البرلمانيين و الوزراء...أتقبل ...

Posté par Charafat Afailal sur vendredi 18 décembre 2015

وتفاجأت الوزيرة من رد فعل المغاربة حول تصريحاتها، معتبرة طريقة حديثها عن تعويضات البرلمانيين بأنها "كانت مجازية".

وأكدت أن "التعويضات التي يحصل عليها البرلماني قانونية، ولا تمنح له كأجر، بالرغم من كونه مطالباً بالحضور أسبوعياً للبرلمان وفتح مكتب في الدائرة التي فاز بها، وله عبء ومصاريف مهمة".