كيف تختار أفضل مسكن للآلام؟

تم النشر: تم التحديث:
PAIN KILLERS
Scott Olson via Getty Images

لماذا تمتلئ أرفف الصيدليات بشتى أنواع المسكنات إذا كانت تعطي ذات المفعول؟ يقدم لكم نيل باتيل من جمعية الصيادلة الملكية بعض الطرق البسيطة ليتأكد المستهلك أنه يحصل على العلاج المناسب والمنتج المناسب.

أولاً، لا بد أن تبحث عن المادة الفعالة ضمن المكونات، فمثلاً "نوروفين" يحتوي على 200 ملغم من مادة "الايبوبروفين" في الحبة الواحدة، غير أن الصيدليات تبيع كذلك حبوباً مصنعة تحمل علامات تجارية مختلفة بأسعار أرخص وتحتوي كذلك على 200 ملغم من مادة "الايبوبروفين".

كلا العقارين سيكون لهما نفس التأثير.

بعض المركبات - كالايبوبروفين لايسين على سبيل المثال - قد تفرز بشكل أسرع لتسكين الألم بسرعة، كما أن أنواع المسكنات المختلفة - كالباراسيتامول والايبوبروفين والاسبيرين مثلاً - تعمل بشكل أفضل مع أنواعٍ معينةٍ من الآلام.


ما هي أنواع الألم؟


يفيد الباراسيتامول في تخفيف أوجاع الرأس والأسنان. كما يساعد أيضاً في خفض الحرارة، ولذلك هو عقارٌ مفيد جداً في حالات كالانفلونزا.

أما الايبوبروفين، فيحسن استخدامه بالذات في حالات الآلام المترافقة مع الالتهاب - كالتهاب المفاصل مثلاً - لأنه يفيد في مداواة التورمات.

من جانبه، يتميز الاسبيرين بتأثيره المضاد للالتهاب والشبيه بالإيبوبروفين، لكنه قد يسبب أعراضاً جانبية لبعض الناس وينبغي عدم تناوله من قبل الأطفال تحت عمر الـ 16 سنة من أجل سلامتهم.


ما هي الجرعة المناسبة؟


إن أفضل نصيحة هي البدء بالجرعات الخفيفة. يقول السيد باتيل، "احرص على تناول أخف عقار في قوته وأقل جرعة ممكنة منه لتسكين ألمك".

بعض المسكنات تحتوي ضمن مكوناتها على عقار مخدر يسمى الكودائين - مثلاً الدواء المسمى كوكودامول هو عبارة عن باراسيتامول مضاف إليه الكودائين -. وهذه الخلطات أقوى قليلاً من الباراسيتامول وحده أو من الايبوبروفين وحده. لكن الكودائين قد يصبح مادة إدمان، لذا ينبغي عدم تناوله لأكثر من بضعة أيام.

وفي حال كنت في حيرة من أمرك ولا تدري أي عقار تشتري، فاستشر الصيدلاني، أما في حال لم تسكن آلامك فتحدث إلى طبيبك.


فحوصات السلامة


قبل شراء أي عقار، من المفيد التروي والتريث فلعلك لا تحتاج لحبوب مسكنة أصلاً، إذ أن بعض حالات الآلام يمكن معالجتها دون عقاقير.

مثلاً إن كانت عضلاتك تؤلمك بعد التمارين الرياضية، فعليك بالراحة والثلج المجمد والكمادات ورفع العضلات المصابة بالألم إلى الأعلى.

أما إن كنت شرعتَ بالفعل بتناول عقار ما، فتأكد من أن هذا العقار لا يتعارض مع أدوية أخرى تتناولها.

تذكر أن أدوية البرد والانفلونزا تحتوي أساساً على مسكنات، لذا احذر مضاعفة الجرعات عند تناول مسكنات إضافية.

أيضاً اقرأ الملاحظات المكتوبة بخط صغير والواردة في النشرة المرفقة بالأدوية والمتعلقة بالأعراض الجانبية وموانع الاستعمال.

لجميع الأدوية أعراض جانبية، لكن نقاط ضعف الأجسام وحساسيتها ومدى إصابتها بالأعراض الجانبية تختلف من مرء إلى آخر، وعلى أولئك المعرضين أكثر من غيرهم للإصابة بهذه الأعراض تلافي أنواع معينة من الحبوب.

تحدث إلى الصيدلاني أو الطبيب إن كنت في حيرة.

- هذا الموضوع مترجم عن موقع هيئة الإذاعة البريطانية BBC. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.

حول الويب

كيف تختار افضل مسكن ألم - علم الصيدلة - الطبي

مسكنات الألم، استخداماتها و أخطارها - علم الصيدلة - الطبي

مسكن قوي لالم الاسنان التخلص من الم الاسنان - صحة المرأة العربية

أدوية تستخدم في علاج الآلام الخفيفة والمتوسطة

نهاية أسطورة اسمها الترامادول – - صيدلية الملاك

أعشاب تخفف آلام الظهر وتقلل الالتهاب.. أبرزها الزنجبيل