شاهد.. أوباما يرفض خلال برنامج تلفزيوني شرب "بوله" ويعيش حياة البرية

تم النشر: تم التحديث:

رفض الرئيس الأميركي باراك أوباما شرب "بوله" خلال مشاركته في برنامج تلفزيوني مختص بالحياة البرية الخميس 17 ديسمبر/كانون الأول 2015.

وكان الرئيس الأميركي شارك في حلقة من برنامج Running Wild with Bear Grylls الذي يستضيف في كل حلقة شخصية مشهورة في براري ولاية ألاسكا الأميركية,

الرئيس الأميركي عاش من خلال البرنامج تجربة العيش في الطبيعة، حيث يقتات البشر على بقايا فرائس الحيوان أو يدفعهم الظمأ إلى شرب بولهم.

رحب الرئيس الأميركي بكل التجارب لكنه رفض شرب بوله.

awbama

وقال أوباما لعدسة البرنامج الذي يتخذ صيغة تلفزيون الواقع: "أعتقد أني كنت سأفعل ذلك في حالة الاضطرار الشديد حين يكون البديل الآخر هو الموت، لكنه ليس أمراً قد أعتاده ولا أظنني سأفعله من أجل عدسة برنامج."

ويخضع مذيع البرنامج بير غريلز ضيوفه للعديد من تجارب الحياة البرية والصراع من أجل البقاء على قيد الحياة بين مخاطر الغاب من أجل إلقاء الضوء على ألاسكا من جهة، ولفت أنظار المشاهدين إلى خطر التغير المناخي على التوازن البيئي في ألاسكا من جهة أخرى.

awbama

يقول الرئيس الأميركي لمضيفه معبراً عن جمال المكان وملمحاً كذلك إلى أهمية قضية المناخ: "أنا أبٌ لابنتين، ورغم أني لا أريد أن أغدو جَداً في القريب العاجل، إلا أني أرجو في نهاية المطاف أن أكون كذلك، وأرجو أيضاً أن يدوم هذا المكان لهم، ليس فقط لنا نحن."

ونشرت صحيفة دايلي ميل البريطانية الجمعة 18 ديسمبر/كانون الأول 2015 عدداً من الصور التي ترصد مشاركة الرئيس الأميركي في حلقة أمس الخميس.