وقف أستاذة أميركية أعلنت تضامنها مع المسلمين بارتداء الحجاب

تم النشر: تم التحديث:
ASTADHTAMYRKYH
لارسيا هوكنز | social media

فرضت كلية ويتون الايفانجيلية الخاصة في شيكاغو على الأستاذة لارسيا هوكنز، أستاذة العلوم السياسية في الكلية، إجازة قسرية من العمل، وذلك رداً على تصريحات لها أعلنت فيها تضامنها مع المسلمين ورفضت ما يتعرضون له منذ هجمات باريس وكاليفورنيا.

لارسيا هوكنز كانت قد ارتدت الحجاب الإسلامي وأطلقت سلسلة من التصريحات التي سلطت فيها الضوء على العلاقة القوية بين الإسلام والمسيحية، رافضة حملة العداء ضد المسلمين.

وكانت هوكنز قد دعت أيضاً على "فيسبوك"، النساء المسيحيات إلى ارتداء الحجاب خلال القداس في الكنيسة تضامناً مع المسلمين، وقالت إن الله صنع المسلمين من "الطين نفسه" الذي صنع منه المسيحيين.

وقالت: "أنا أقف متضامنة مع المسلمين؛ لأنهم مثلي أنا المسيحية يؤمنون بالكتاب المقدس"، كما نقلت مقولة البابا فرنسيس: "إننا نعبد إلهاً واحداً".

وهي الآراء التي رفضتها الكلية وقررت على أساسها منح هوكنز إجازة الثلاثاء الماضي حتى انتهاء التحقيق معها حول أفكارها.

حول الويب

توقيف أستاذة أميركية بسبب تضامنها مع المسلمين