مفاجآت مغاربية وخليجية في جوائز مهرجان دبي السينمائي ومنة شلبي الأفضل

تم النشر: تم التحديث:
DUBAI
Twitter

أعلن مهرجان دبي السينمائي في الحفل النهائي لختام المهرجان الذي تجري فعالياته في 16 ديسمبر/ كانون الثاني الجاري عن نتائج الفائزين بمختلف الجوائز في المهرجان الذي بدأ في الـ 6 من ذات الشهر، وهي كما يلي:

المهر الإماراتي

أفضل مخرج

ناصر الظاهري من الأمارات عن فيلم سيرة الماء والزمن والأهل

سيرة الإمارات العربية قبل الاتحاد، متمثلة في عناصر الحياة الثلاثة في أي بيئة صحراوية والتي يبرزها المخرج في عنوان فيلمه: الماء والزرع والبشر.

seera

أفضل فيلم قصير

للمخرجة آمنة النويسي من الإمارات عن فيلم أمينة


تستعيد أمينة ذاكرتها الطفولية، عندما تعرضت لعملية ختان، وتكشف ما تركه ذلك من آثار جسدية ونفسية، مازالت ترافقها طيلة هذه السنوات.

أفضل فيلم طويل

للمخرج سعيد سالمين من الإمارات عن فيلم ساير الجنة

من أبوظبي إلى الفجيرة، ينطلق الفتى سلطان باحثاً عن جدته، حالماً برمي نفسه في أحضانها وقد ضاقت به الأيام، وهاج به الشوق والحنين. رحلة تنطوي على المفاجآت والمشاعر الإنسانية الفياضة.

جائزة المهر الطويل

أفضل ممثلة

منة شلبي من مصر عن فيلم نوارة

أفضل ممثل

من تونس لطفي العبدلي عن فيلم شبابك الجنة

يعيش سامي وسارة، وهما في ثلاثينات العمر، حياة هادئة، وتبدو سعيدة، إلى أن داهمتهما إحدى المصائب... يتحدّث الفيلم عن حياة زوجين عاديّين، تتأرجح بين فقدان الأمل والإحساس بالذنب، والرغبة في العيش وإعادة بناء حياة جديدة، أمام اللامعقول...

أفضل مخرج

محمود سليمان من مصر عن فيلم أبداً لم نكن أطفالاً

سيدة مصرية تحاول رعاية أولادها الأربعة، قبل وبعد انفصالها عن أبيهم، غير أنه بمرور الوقت تتغير الظروف حولها تدريجياً وعلى كل المستويات.

جائزة لجنة التحكيم

سالم الإبراهيمي من الجزائر عن حكاية الليالي السوداء

إنتاج فرنسي جزائري مشترك


قصة عائلة خذلها التاريخ، هي قصة ياسمينة ونورالدين، المضطرين للخضوع لضغوط أم مسيطرة، ودولة عصفت بها رياح الهمجية والتطرف البشع. الفيلم مقتبس من رواية الكاتب أرزقي ملال، الذي ساهم في كتابة السيناريو.

أفضل فيلم غير روائي

أبدا لم نكن أطفالا للمخرج محمود سليمان من مصر

إنتاج مصري قطري إماراتي لبناني مشترك

أفضل فيلم روائي

ليلي بوزيد من تونس عن فيلم على حلة عيني

أنتاج فرنسي إماراتي بلجيكي مشترك


تونس، صيف عام 2010، قبل إندلاع الثورة ببضعة أشهر، بلغت فرح الثامنة عشرة من العمر، وتخرجت من المدرسة لتجد ان عائلتها قد سبق وقررت عنها انها ستصبح طبيبة. لكنها تنضم إلى فرقة موسيقية ملتزمة سياسياً، وهناك تكتشفت الحرية والحب، وحياة تونس في الليل، على الرغم من معارضة والدتها المدركة تماماً وضع تونس، والمحظورات فيها.

المهر القصير

جائزة لجنة التحكيم

للمخرجة فايزة أمبه من السعودية عن فيلم مريم

فيلم مريم يعالج قضية فتاة مغاربية تعيش في فرنسا وتتعرض للتمييز بسبب إصرارها على ارتداء الحجاب.

أفضل فيلم قصير

للفلسطيني باسل خليل عن فيلم "السلام عليكي يا مريم"

يتحدث عن 5 راهبات يعشن حياة رتيبة في الضفة الغربية في مكان منعزل، تكسر رتابة حياتهم مفاجأة استيطان عائلة إسرائيلية بالقرب منهن.

المهر الخليجي القصير

جائزة لجنة التحكيم

فيلم بسطة للمخرجة الإماراتية هند الفهاد

أفضل فيلم

الرئيس للمخرج رزجار حسين