القبض على داعية سلفي ألماني بتهمة دعم تنظيم تابع لـ"النصرة" في سوريا

تم النشر: تم التحديث:
SYFYNLAW
AP

ألقت الشرطة الألمانية، الثلاثاء 15 ديسمبر/كانون الأول 2015، على الداعية السلفي الألماني سفين لاو، بتهمة "دعم تنظيم ارهابي" في سوريا بحسب النيابة العامة الاتحادية.

والداعية المعروف في ألمانيا متهم بتجنيد شابين للجهاد في منطقة دوسلدورف (غرب) لحساب تنظيم جيش المهاجرين والأنصار في سوريا، كما أوضحت النيابة العامة في بيان.

وأفاد المصدر نفسه بأن سفين لاو ذهب الى سوريا أواخر سبتمبر/أيلول 2013 لنقل 250 يورو لأحد هذين المجندين، واشترى لدى عودته الى ألمانيا معدات للرؤية الليلية للتنظيم بقيمة 1440 يورو.


ملاحقات أخرى


وقد يواجه ملاحقات أخرى لقيامه بتنظيم تجمعات عدة في صيف 2014 في شوارع فوبرتال لرجال يرتدون سترات برتقالية تحمل شارة "الشرطة الدينية" بهدف فرض عدم شرب الكحول وعدم الاستماع للموسيقى وعدم لعب الميسر. وفي شق آخر من القضية قرر القضاء عدم إجراء ملاحقات الأسبوع الماضي.

وقد تم توقيف سفين لاو صباح الثلاثاء بموجب مذكرة توقيف صادرة عن قاضٍ في محكمة العدل الاتحادية الألمانية المختصة في مجال الإرهاب.

وجيش المهاجرين والأنصار هو تنظيم يضم جهاديين من الشيشان وآسيا الوسطى ظهر في 2012 في خضم النزاع السوري، ويعد 1500 مقاتل بخاصة في محافظة حلب شمالي سوريا. و10% من هؤلاء المقاتلين هم من السوريين.

وفي أواخر سبتمبر بايع هذا التنظيم جبهة النصرة الذراع السورية لتنظيم القاعدة، وهو منافس لتنظيم الدولة الإسلامية الجهادي. وانضم أحد قادته السابقين برفقة بعض المقاتلين الى تنظيم الدولة الإسلامية.

لكن النيابة العامة الألمانية وصفت التنظيم بأنه قريب من تنظيم الدولة الإسلامية في بيانها بشأن سفين لاو.

حول الويب

اعتقال ابن القيادي السلفي أبو قتادة في الأردن

"التنظيم الدولي للسلفيين".. كعبة برهامي السرية

الاسير من شيخ سلفي الى مجرم فار

العريفي يبتعد عن المغرب تجنبا لـ"إحراج النظام"