السعودية تنشر قوات "حرب العصابات" لمواجهة تسلل الحوثيين من حدود اليمن

تم النشر: تم التحديث:
SAUDI FORCES IN YEMEN
الحرب في اليمن | ABDULLAH AL-QADRY via Getty Images

بالتزامن مع مقتل ضابط سعودي كبير وآخر إماراتي على حدود اليمن، أعلنت السعودية، الاثنين 14 ديسمبر/كانون الأول 2015، بدء نشر قوات متخصصة في "حرب العصابات" بالمناطق الجبلية الحدودية مع اليمن، حيث قُتل أكثر من 80 شخصاً خلال الأشهر الماضية جراء سقوط قذائف وتبادل لإطلاق النار.

وكالة الأنباء السعودية الرسمية قالت إن ولي العهد الأمير محمد بن نايف الذي يشغل أيضاً منصب وزير الداخلية، أصدر قراراً "بمباشرة قوات الأفواج الأمنية لمهامها في حرب العصابات بالمناطق الجبلية الحدودية".

بن نايف أضاف أن الأفواج تخول "صلاحيات رجال الأمن في الضبط، والقبض، والتفتيش، والمطاردة، وإطلاق النار، وذلك وفق الإجراءات النظامية".

وذكّرت الوكالة أنه "بأمر صادر قبل زهاء 6 أعوام، تم تشكيل 4 أفواج متخصصة في حرب العصابات بالمناطق الجبلية الحدودية لمساندة القوات العسكرية في العمليات القتالية عندما يتطلب الموقف ذلك، والقيام بمهام أمنية تسهم في رفع مستوى السيطرة وضمان الأمن للمواطنين".

أكثر من 80 شخصاً، غالبيتهم من الجنود وحرس الحدود السعوديين، كانوا قد قتلوا في سقوط قذائف وتبادل لإطلاق النار عند الحدود اليمنية منذ بدء السعودية قيادة تحالف عربي ضد المتمردين الحوثيين وحلفائهم في مارس/آذار، دعماً للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

وأعلن الحوثيون الذين تعد محافظة صعدة ذات الطبيعة الجبلية الوعرة أبرز معاقلهم في شمال اليمن عند الحدود السعودية، تنفيذ عمليات تسلل وإطلاق صواريخ وقذائف عبر الحدود، وغالباً ما تعلن السلطات السعودية إحباط عمليات تسلل حدودية وتكبيد المتسللين خسائر.

الحوثيون المتمرسون في أسلوب حرب العصابات خاضوا 6 حروب مع الحكومة اليمنية بين عامي 2004 و2010. كما خاضوا حرباً مع السعودية في المناطق الحدودية بين 2009 و2010.

وسيطر الحوثيون الذين تتهمهم الحكومة اليمنية والتحالف بالحصول على دعم من إيران، على صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014، وتابعوا التقدم جنوباً وصولاً إلى عدن، ثاني كبرى مدن البلاد.

وأعلن التحالف، الاثنين، عن مقتل ضابط سعودي كبير هو العقيد الركن عبدالله السهيان (قائد القوات الخاصة السعودية)، وضابط إماراتي آخر، فجر الاثنين في جنوب غربي اليمن، وفي حين لم يحدد التحالف ظروف مقتل الضابطين، أفادت مصادر عسكرية يمنية بأنهما قُتلا جراء سقوط صاروخ أطلقه الحوثيون.

جاء ذلك قبل ساعات من وقف لإطلاق النار من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ منتصف ليل الاثنين الثلاثاء (21:00 تغ)، عشية بدء مباحثات سلام بين طرفي النزاع برعاية الأمم المتحدة في سويسرا الثلاثاء.

وبحسب أرقام المنظمة الدولية، قتل قرابة 6000 شخص في اليمن، نصفهم تقريباً من المدنيين، منذ مارس الماضي.

حول الويب

الحياة - مناطق السيطرة والنفوذ بين «الحوثيين» والحكومة الشرعية في ...

الوطن | سيناريوهات الحرب والسلام من قلب «اليمن التعيس»

اليمن.. معركة استعادة الدولة تدخل مرحلة الحسم | نون بوست

قوات سعودية متخصصة في حرب “العصابات” تنتشر في الجبال الحدودية ...