لجنة التحقيق المصرية تنفي وجود عمل إرهابي وراء إسقاط الطائرة الروسية

تم النشر: تم التحديث:
RUSIAN PLANE
FILE - In this Sunday, Nov. 1, 2015 file photo, debris of a Russian airplane is seen at the site a day after the passenger jet bound for St. Petersburg, Russia, crashed in Hassana, Egypt. The Metrojet plane, bound for St. Petersburg in Russia, crashed 23 minutes after it took off from Egypt's Red Sea resort of Sharm el-Sheikh on Saturday morning. The 224 people on board, all Russian except for four Ukrainians and one Belarusian, died. (AP Photo, File) | ASSOCIATED PRESS

أعلنت السلطات المصرية الاثنين 14 ديسمبر/ كانون الأول 2015 عن انتهائها من إعداد تقرير أولي بشأن تحطم الطائرة الروسية التي سقطت الشهر الماضي فوق سيناء، مؤكدة أنه لا دليل حتى الآن على وجود عمل إرهابي وراء تحطمها.

وكان تنظيم ولاية سيناء التابع (للدولة الإسلامية) "داعش" قد اعلن مسؤوليته عن تفجير الطائرة مستخدما عبوة ناسفة.

وقال رئيس لجنة التحقيق في حادث تحطم الطائرة "إن اللجنة لم تتلق حتى الآن ما يفيد وجود تدخل غير مشروع أو عمل إرهابي وراء الحادث".

وأشار التقرير إلى السعي لبدء مرحلة جديدة من التحقيق بالقاهرة، قائلًا: "جار التنسيق مع القوات المسلحة المصرية للاستعانة بإمكاناتهم فى نقل حطام الطائرة الروسية بعد انتهاء جميع المعاينات المطلوبة وتجميعه فى مكان مؤمن بالقاهرة يتيح للجنة البدء فى مراحل جديدة من التحقيق" .

وكشف المسؤول المصري في البيان ذاته، أن لجنة التحقيق انتهت مساء أمس الأحد من إعداد التقرير الأولي لحادث الطائرة وتم وإرساله إلى الممثلين المعتمدين للدول التي لها الحق فى الاشتراك فى التحقيق وكذلك منظمة الطيران المدني الدولي ( الإيكاو).

وهذا الموقف الثاني من نوعه الذي تصدره مصر بخصوص سقوط الطائرة الروسية، ففي 7 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أعلنت لجنة التحقيقات، في مؤتمر صحفي بالقاهرة، احتمال تفكك الطائرة الروسية قبل سقوطها، وسماع صوت (لم تحدد ماهيته) في الثانية الأخيرة من تسجيل الصندوق الأسود.

وكان جهاز الأمن الاتحادي الروسي، أعلن أن سقوط الطائرة، نجم عن انفجار قنبلة زُرعت فيها، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وردت الحكومة المصرية وقتها إن التحقيقات ما زالت جارية، وستأخذ بعين الاعتبار أي شيء يقدم لها حول الحادث.

وتضم التحقيقات لجنة خماسية، مكونة من الفريق المصري المسؤول عن التحقيق بالحادث، بالإضافة إلى خبراء روس، وخبراء من فرنسا وألمانيا يمثلون الشركة المصنعة للطائرة إيرباص 321، وخبراء أيرلنديين لكون الطائرة مسجلة في أيرلندا.

وسقطت الطائرة وهي من طراز إيرباص ايه 321 بعد 23 دقيقة من إقلاعها من مطار شرم الشيخ الدولي في أكتوبر/ تشرين الأول، وقتل جميع ركابها وأفراد الطاقم وعددهم 224 شخصاً. وأعلنت جماعة ولاية سيناء الإسلامية المرتبطة بتنظيم "الدولة الإسلامية" والتي تقاتل قوات الأمن في محافظة شمال سيناء مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة.

حول الويب

لجنة التحقيق: يتم تحليل الصوت الذي رصد في الثانية الأخيرة - RT ...

الوطن | "هآرتس" الإسرائيلية: 6 أسباب لسقوط الطائرة الروسية في سيناء

بدء تحقيقات مصرية روسية في تحطم الطائرة الروسية في شمال سيناء ...

كارثة "مترو جيت".. مصر تنفي توقيف موظفين بمطار شرم الشيخ

الحرب الإعلامية بين مصر وبريطانيا.. من طرف واحد

روسيا تعلن الحرب على مفجري طائرتها فوق سيناء