مستشار داوود أوغلو يتدخل لإطلاق سراح إعلامي سعودي محتجز في مطار بإسطنبول

تم النشر: تم التحديث:
ASSHFYASSWDY
social media

تدخل طه كنتش، مستشار رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو، والمعروف بطه التركي، من أجل إخلاء سبيل الإعلامي السعودي محمد التوم، الجمعة 11 ديسمبر/كانون الأول 2015، بعد احتجازه من قبل شرطة مطار صبيحة كوجن في إسطنبول بسبب قضية تشابه أسماء.


وكان الإعلامي السعودي التوم نشر تغريدة على حسابه بتويتر، قال فيها إنه محتجر بالمطار، مطالباً بالتدخل من أجل إطلاق سراحه، وهي التدوينة التي انتشرت على الشبكات الاجتماعية بشكل كبير، حتى وصلت لمستشار داوود أوغلو.

ومباشرة بعد ذلك، انتقل مستشار داوود أوغلو، طه كنتش، وهو من مواليد السعودية ويتقن العربية بطلاقة، إلى مطار صبيحة كوجن ليتم إطلاق سراح الإعلامي السعودي محمد التوم، وينتقل رفقته إلى جسر البوسفور.

وانتقد محمد التوم سفارة بلاده في تركيا قائلاً إنه اتصل عليها "ولم يأتيه رد"، قبل أن يضيف: "أقسم بالله أول مرة أحتاج للسفارة، حتى لو ما يطلعوني، أريدهم حتى أحسّ بالأمان". ووجه مغردون سعوديون الشكر لطه كنتش، على تدخله لإطلاق سراح الإعلامي محمد التوم.

حول الويب

انتهاء أزمة السعودي محمد التوم في تركيا بعد تدخل مستشار “اوغلو”

انتهاء موضوع الموقوف السعودي بمطار تركيا بحضور مستشار رئيس ...

انتهاء أزمة السعودي محمد التوم في تركيا بعد تدخل مستشار “اوغلو”