القره داغي: أجهزة الاستخبارات اخترقت تنظيمات إرهابية لإحداث الفوضى الخلاقة

تم النشر: تم التحديث:

قال الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، علي محي الدين القره داغي، "نظن أن معظم هذه التنظيمات الإرهابية مخترقة، خاصة في مستوى القيادات من قبل المخابرات الإقليمية والدولية لتحقيق أهداف خطيرة من الفوضى الخلاقة داخل العالم الإسلامي".

كما أكّد القره داغي على هامش ندوة دولية للإعجاز التشريعي في الزكاة والأوقاف أقيمت في تونس على دعم الاتحاد لتونس في حربها ضد الإرهاب.

وأعرب عن إدانته لكل العمليات الإرهابية التي وصفها بأنها "لا تمثل الإسلام أبداً، بل تشوهه، وليست في مصلحته، لا في الداخل الإسلامي ولا في خارجه"، مردفاً أن "المتضرر هو الإسلام والمسلمون والمستفيدون هم أعداء الدين".

بدوره قال نائب رئيس مجلس النواب، عبد الفتاح مورو، "نريد أن نشعر العالم أننا لسنا مخربين ولا دعاة باطل، بل دعاة بناء و تشييد".

وتتواصل الندوة الدولية للإعجاز التشريعي في الزكاة والأوقاف، على مدى يومين بمشاركة شخصيات سياسيّة ودينيّة.

وتواجه تونس منذ 2012 عمليات "إرهابية" متواترة، استهدفت قوات الأمن والجيش والسياح والمواطنين، وكان آخرها في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، حيث فجّر انتحاري نفسه بحزام ناسف في حافلة تقل الأمن الرئاسي، وقتل 12 عنصراً منهم، في عملية تبناها تنظيم "داعش".

حول الويب

القره داغي: معظم التنظيمات الإرهابية مخترقة مخابراتيًا

داغي : معظم التنظيمات الإرهابية مخترقة مخابراتيًا