النوم 9 ساعات والجلوس 7 أخرى وعدم ممارسة الرياضة تضاعف فرص الوفاة 4 مرات

تم النشر: تم التحديث:
KTHRTANNWM
كثرة النوم لها أخطار كبيرة | social media

قد يكون النوم ليلاً هو بابك نحو الراحة والسعادة في اليوم التالي، ومع ذلك، فالنوم لمدة تتجاوز 9 ساعات كل ليلة، والجلوس أكثر من 7 ساعات يومياً يعرضانك لمخاطر الوفاة مبكراً، وحينما يقترن ذلك بعدم ممارسة أي تمرينات رياضية تزيد مخاطر الوفاة 4 مرات، وذلك وفق دراسة أجرتها جامعة سيدني في أستراليا.

الدراسة أكدت أن الشخص الذي ينام كثيراً ويجلس معظم اليوم ويقلّ نشاطه البدني عن 150 دقيقة أسبوعياً تتزايد إمكانية تعرضه للوفاة 4 أضعاف عن أي شخص آخر.

فريق من جامعة سيدني بأستراليا كان قد قام بدراسة السلوكيات الصحية لنحو 23 ألف مشارك ضمن دراسة تضمنت المجموعة العمرية (45 عاماً فأكثر)، وهي أكبر دراسة أسترالية تتناول التوجهات الصحية مع ارتفاع متوسط أعمار السكان.

وعند وضع كافة العوامل الحياتية المرتبطة بالأمراض في الاعتبار مثل: "التدخين والإسراف في تناول الكحوليات، والنظام الغذائي السيئ، وعدم ممارسة الرياضة وأنماط النوم السيئة"، شرع الباحثون في دراسة هذه التوليفة من العوامل التي تشير إلى ارتفاع مخاطر الوفاة.

وبخلاف الإفراط في النوم وزيادة ساعات الجلوس وانعدام ممارسة التمرينات الرياضية، كشف الفريق أن التدخين والإسراف في الكحوليات والافتقار إلى النوم أقل من 7 ساعات تزيد من مخاطر الوفاة المبكرة 4 أضعاف.

وتتضمن العوامل المشتركة الأخرى التي تضاعف من فرص الوفاة: الخمول البدني مع الإفراط في النوم، والخمول البدني مع الجلوس لفترات مطولة، بالإضافة إلى الإسراف في التدخين وتناول الكحوليات.

ميلودي دينج، الأستاذ المشرف على الدراسة، قال: "تعددت الأدلة خلال السنوات الأخيرة لتوضح أن كثرة الجلوس تضر الإنسان ضرراً بالغاً، وهناك تفهم متزايد لتأثير النوم على الصحة، ولكن هذه هي الدراسة الأولى التي تتناول كيفية تفاعل تلك العوامل معاً".

وأضاف: "حينما تضيف الافتقار إلى ممارسة التمرينات الرياضية إلى ذلك المزيج، تجد نمطاً من التأثير الثلاثي، وتوضح دراستنا أنه ينبغي أن نتناول هذه السلوكيات معاً بنفس جدية الحديث عن مخاطر العوامل الأخرى، مثل معدلات الشراب وأنماط تناول الطعام غير الصحية".

أدريان باومان، المشارك في الدراسة، قال: "الأمراض التي لا تنتقل عن طريق العدوى مثل أمراض القلب والداء السكري والسرطان، تفتك حالياً بأكثر من 38 مليون شخص حول العالم، وتؤدي إلى نسبة وفيات تتجاوز النسبة الناجمة عن الأمراض المعدية".

يُذكر أن المبادئ الاسترشادية للمركز القومي للصحة بالمملكة المتحدة تنصح البالغين فيما بين 19-64 عاماً من العمر بالمشاركة في أنشطة رياضية لمدة 150 دقيقة أسبوعياً على الأقل، مثل ركوب الدراجات أو المشي.

ويُنصح البالغون من المجموعة العمرية 26-64 بالنوم لفترة تتراوح بين 7-9 ساعات كل ليلة، بينما يُنصح الكبار فوق 65 بالنوم ما بين 7-8 ساعات.

حول الويب

النوم أثناء القيادة.. مضاعفاته خطيرة وقاتلة - جريدة الرياض

قلة النوم تسبب الموت المبكر

15 تأثيراً مخيفاً لحرمان جسمك من النوم - MSN.com

دراسة بريطانية جديدة لتحديد موعد الوفاة | شبكة إرم الإخبارية - الرئيسية

15 تأثيراً مخيفاً لحرمان جسمك من النوم - MSN.com