تقرير أميركي يؤكد تسلل عناصر داعش للولايات المتحدة بجوازات سفر مزورة

تم النشر: تم التحديث:
US POLICE
الشرطة الأميركية | Scott Olson via Getty Images

حذر تقرير صادر عن السلطات الأميركية، الجمعة 11 ديسمبر/كانون الأول 2015، من أن عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) تمكنوا من طباعة جوازات سفر سورية موثقة، وذلك منذ الاستيلاء على مدينة دير الزور، التي يقع بها مكتب للجوازات وبه كميات من جوازات السفر البيضاء إلى جانب ماكينة طباعة الوثائق الرسمية.

التقرير، الذي نشره مكتب التحريات بوزارة الأمن القومي ورصده موقع دايلي اكسبريس البريطاني، الجمعة، أكد أن مقاتلي التنظيم قد تسللوا عبر الحدود الأميركية، وأن بإمكانهم التسلل إلى دول أخرى.

ويقول التقرير إنه "مضى 17 شهراً منذ سقوط الرقة ودير الزور في أيدي تنظيم داعش، ومن المحتمل أن يكون أشخاص من سوريا يحملون جوازات سفر صادرة من المدن الخاضعة لسيطرة التنظيم أو يحملون جوازات سفر دون أي بيانات قد سافروا إلى أميركا".

المسؤول السابق بالأمن القومي جون كوهين حذر قائلاً: "إذا تمكّن تنظيم داعش من الحصول على جوازات سفر رسمية أو ماكينات لطباعة تلك الجوازات الرسمية، فإن ذلك سيمثل خطراً مروّعاً على أميركا".

ونقل التقرير الأميركي عن مصدر قوله: "إن جوازات السفر المزيفة تنتشر على نطاق واسع في سوريا، لدرجة أن السوريين أنفسهم لا يرون أن حيازتها أمر مخالف للقانون".

وذكر المصدر أنه يمكن الحصول على جوازات السفر السورية المزيفة في سوريا مقابل 150 إلى 250 جنيهاً إسترلينياً (200-400 دولار)، وأن الحصول على أختام على جوازات السفر بأثر رجعي يصل إلى نفس التكلفة.

وتضمن التقرير أيضاً مثالاً على ذلك، حيث ذكر مسؤولو الشرطة أنه تم اكتشاف جواز سفر سوري في تركيا يحمل رقماً يشير إلى طباعته في منطقة خاضعة لسيطرة التنظيم.

ويأتي ذلك بعد أسابيع من اكتشاف استخدام أحد منفذي هجمات باريس لجواز سفر مزيف يحمل اسم أحمد المحمد للدخول إلى أوروبا.

كما تم أيضاً الكشف عن وصول 8 مهاجرين إلى أوروبا مستخدمين مستندات سفر مطابقة لمستندات الشخص الذي قام بتنفيذ هجمات باريس.

حول الويب

داعش يسيطر على أجزاء من مطار دير الزور - العربية.نت | الصفحة الرئيسية

الائتلاف السوري يسعى لاستصدار وثائق سفر للسوريين في ظل العجز ...

سوريا.. الثورة اليتيمة - الجزيرة