حملة لإطلاق سراح المعتقلين في السجون المصرية مقابل تحويلات المقيمين بالخارج

تم النشر: تم التحديث:
EGYPT JAILS
Anadolu Agency via Getty Images

عبر العديد من المصريين المقيمين بالخارج استعدادهم لتلبية دعوة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي للمصريين بالخارج، بتحويل 100 دولار لذويهم بمصر، لكن شريطة الإفراج عن جميع المعتقلين، حيث أطلقوا هاشتاج #المعتقلين_مقابل_التحويلات على الشبكات الاجتماعية

وكان السيسي قد اقترح، خلال اجتماع مع مجلس علماء مصر نهاية شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، أن تتم دعوة المصريين بالخارج، البالغ عددهم نحو 9 ملايين مصري، لتحويل مبلغ 100 دولار لذويهم في مصر، وذلك للإسهام في حل أزمة نقص العملة.

من جانبه، قال الدكتور أحمد غانم، أحد النشطاء السياسيين بالخارج، "أنا كمصري بالخارج أعلن استعدادي لتحويل 100 دولار تنفيذاً لاقتراح السيسي والتعهد بإقناع آلاف المصريين بالتحويل، بشرط الإفراج عن كل المعتقلين السياسيين".

وأضاف غانم في تغريدة على فيسبوك، إن عرضه جاد، إذ "لم يعد يهمني غير تحرير الأسرى.. فليحكم السيسي أتباعه ألف سنة إذا أراد، فقط أخرجوا المعذبين في سجن العقرب وغيره من السجون الذين يموتون موتاً بطيئاً وسأعتبر أنا ومن يقتنع بفكرتي أننا ندفع فدية الأسرى في سجون الطغاة "، على حد تعبيره.

حملة #المعتقلين_مقابل_التحويلات للمصريين في الخارح و #المعتقلين_مقابل_التبرعات للمصريين في الداخل هي نوع من المقاومة الس...

Posté par Ahmed Ghanim sur jeudi 10 décembre 2015


و أكد " غانم " على أن حملة ‫ "‏المعتقلين مقابل التحويلات "أطلقت كنوع من المقاومة السلمية التي تلفت نظر العالم لقضية آلاف المعتقلين والمختفين قسرياً في سجون النظام"، مشيراً إلى أنها عملية ضغط شعبي على النظام وإظهار لـ"حجم اصطفاف المصريين خلف قضية الحرية للمعتقلين".
وأشار غانم إلى أن هذه "رسالة نرسلها للنظام أننا لن ننسى المعتقلين وسنظل نذكر العالم بقضيتهم"، على حد قوله.

الدكتور عبد المنعم السخاوي، عضو حزب الدستور وأحد المقيمين بالخارج، أبدى هو الآخر استعداداه لخوض هذه التجربة، وأكد ذلك خلال صفحته قائًلاً "عن نفسي وأفراد أسرتي المقيمين بالخارج أتعهد بدفع 1000 دولار عن كل فرد، ويشاركني الملايين من شرفاء مصر بالخارج في ذلك، مقابل الإفراج عن أبطال ثورة يناير في سجونكم".

#المعتقلين_مقابل_التحويلات عن نفسي وأفراد أسرتي المقيمين بالخارج أتعهد بدفع ١٠٠٠ دولار عن كل فرد ويشاركني الملايين من شرفاء مصر في الخارج مقابل الإفراج عن أبطال ثورة يناير في سجونكم .

Posté par Abdelmonem Elsakhawy sur mercredi 9 décembre 2015

ونفس ذلك هو ما ذهب إليه زياد بسيوني، ومغردون آخرون حيث تعهد بتحويل 5 أضعاف المبلغ.

والله لأحول خمس أضعاف اللي طلبه كل شهر لو هيخرج معتقلين خرجهم من السجون يا سيسي و أنا أحول حالا #المعتقلين_مقابل_التحويلات

Posté par ‎زياد بسيوني‎ sur mercredi 9 décembre 2015

وأبدى بعض من رواد الشبكات الاجتماعية تخوفهم من عدم جدية الحملة، واستنكارهم لـ"تفاقم سوء وضع الحريات بمصر وزيادة أعداد المعتقلين ووضع السجون المصرية" .

بالنسبة لموضوع #المعتقلين_مقابل_التحويلاتلو خرجو المعتقلين مقابل التحويلات و رجعو اعتقلوهم تانى يوم... هيكون ايه الوضع...

Posté par ‎ولاء رفاعي‎ sur jeudi 10 décembre 2015

مفيش حاجة للاسف بتكشف مدى سوء الوضع و انحطاطه اكتر من موضوع #المعتقلين_مقابل_التحويلاتو للى ميعرفش دى حملة بتقول ان الم...

Posté par Mostafa El-Sayed sur mercredi 9 décembre 2015

من جانبه، رحب الدكتور هشام إبراهيم الخبير المصرفي المصري في تصريحات صحفية بدعوة السيسي

وأكد على أن هذا سوف يساهم بشكل كبير فى توفير العملة الأجنبية وحل الأزمة الراهنة، حيث أن إجمالي تحويلات المصريين بالخارج لا تتجاوز نحو 20 مليار دولار خلال العام المالي الماضي وفقًا لبيانات البنك المركزي، وفي حالة تنفيذ هذا المخطط من قبل المصريين في الخارج، سوف يتم تحويل ما يقرب إلى 80 مليار دولار سنوياً، وهذا سيعزز من قيمة الاحتياطي من النقد الأجنبي لدى مصر، والذي لا يتجاوز نحو 16 مليار دولار.