وكيل وزارة الأوقاف المصرية: لا أحد يجرؤ على تكفير عناصر "داعش"

تم النشر: تم التحديث:

رد وكيل وزارة الأوقاف المصري، صبري عبادة، على منتقي الأزهر الشريف بعدم تكفيره عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، بأن هذه القضية "عامة وشائكة"، "ولا أحد يجرؤ أحد على تكفيرهم".

الشيخ عبادة قال في مداخلة هاتفية مع الإعلامية المصرية رولا خرسا على قناة "LTC"، مساء الأربعاء، 9 ديسمبر/كانون الأول 2015، إن "عناصر داعش تعلن التوحيد، ويرفعون الأذان، ويقيمون الفرائض، ولا أحد يجرؤ أحد على تكفيرهم بهذه الأقوال".

لكن وكيل وزارة الأوقاف المصرية عاد وأكد أنه رغم ذلك، فإن عناصر تنظيم الدولة "يأتون أعمال كافرة تُخالف الإسلام، وتجتمع الأمة على أن إراقة الدماء كبيرة من الكبائر في الإسلام، وحسابهم هنا عند الله".

الأزهر الشريف كان قد أكد موقفه من تنظيم الدولة الإسلامية في بيان 3 ديسمبر/كانون الأول 2015، قال فيه بأنهم بغاة مُحارِبون لله ورسوله ومفسدون في الأرض يجب على وُلاة الأمر قتالهم ودحرهم وتخليص العالم من شرورهم، لافتًا إلى أنَّ حكم الشرع فيهم محدَّد في القرآن الكريم.

وأعرب البيان عن التعجب ممن يطالبون بتكفير "داعش"، وماذا سيفيد تكفيرهم؟! مؤكِّدًا أنَّ الأهم من تكفيرهم هو تطبيق حكم الله فيهم وقتلهم والقضاء عليهم وتخليص العالم من شرورهم.

حول الويب

جدل في مصر بسبب موقف الأزهر الرافض لتكفير ″داعش″ | سياسة ...