جدران عازلة وخنادق وسواتر ترابية لحماية تركيا من داعش والمتسللين عبر سوريا

تم النشر: تم التحديث:
FENCE TURKY BORDER
على الحدود السورية التركية | ASSOCIATED PRESS

نشرت القوات المسلحة التركية بياناً شرحت فيه الأدوات والإجراءات التي تتخذها لحماية حدودها مع سوريا والتي تمتد على طول 911 كيلومتراً.

التشديدات الأمنية التركية فرضت في الأشهر الأخيرة إجراءات مشددة لمنع التسلل غير النظامي من سوريا إلى الأراضي التركية، إلا أن تلك التشديدات لم تضع حدا حتى الآن لظاهرة اعتماد بعض من السوريين على المهربين لمساعدتهم للحركة بين تركيا وسوريا مقابل مبالغ مادية قد تصل إلى أكثر من 500 دولار.

وعدد موقع جريدة صباح، تلك الأدوات والإجراءات الأمنية والعسكرية التي لجأت إليها القوات المسلحة التركية لحماية حدودها الجنوبية وضبطها وللحد من التهريب.


جدران وخنادق فاصلة


jdarasmntaalaalhdwd

بنت تركيا عدة جدران فاصلة مع سوريا منها حائط خرساني بطول 23 كم، وجدار من الأسلاك الشائكة بطول 108 كم، كما تم حفر خندق بطول 386 كم، وبناء جدران رملية بطول 80 كم.

أما 423 كم الباقية فقد تمت الاستعانة بإنارة قوية لمراقبتها على مدار الساعة، هذا فضلاً عن إعادة بناء وتأهيل طريق لدوريات التفتيش بطول 1450 كم.


فرق عسكرية للمراقبة


تشرف على مراقبة الحدود 4 فرق عسكرية، و12 كتيبة حدود عسكرية، 37 وحدة من قوات حرس الحدود و139 مخفراً حدودياً.

وتمت زيادة عدد العناصر الأمنية المشاركة في حماية الحدودة بنسبة 30%.

كما تم تعزيز القدرات العسكرية المرابطة على الحدود عن طريق إرسال أنظمة مراقبة ليلية متطورة ودبابات ومدرعات قتالية وناقلات جند مدرعة، ورادارات قوية.


300 مليون دولار لحماية الحدود


جميع هذه الإجراءات السابقة تأتي في إطار تعزيز "نظام مراقبة الحدود مع سوريا" وكلفت الحكومة التركية 300 مليون دولار حتى الآن.

وتشرف على هذه الإجراءات الأمنية وزارة الدفاع التركية.

وكانت القوات المسلحة التركية قد أرسلت في الأسابيع القليلة الماضية 60 دبابة ليتم نشرها على طول الحدود مع سوريا، وقد تمكنت تركيا من القبض على 909 مقاتلين أجانب من 54 دولة خلال هذا العام وذلك أثناء محاولتهم الدخول إلى سوريا أو الخروج منها.