"التايم" تختار ميركل "شخصية العام" لموقفها المرن من اللاجئين السوريين

تم النشر: تم التحديث:

اختارت مجلة تايم الأميركية الأربعاء 9 ديسمبر/ كانون الأول 2015 المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل (شخصية العام) 2015 وذلك لما أبدته من مرونة وقدرة على القيادة في أزمة اللاجئين السوريين والاضطراب في الاتحاد الأوروبي بشأن العملة الموحدة هذا العام.

وقالت نانسي جيبس مديرة تحرير المجلة في بيان توضح به مسوغات الاختيار إنه برغم الأزمات في المنطقة التي كانت "سبباً للتساؤل عن إمكانية بقاء أوروبا" ظهرت ميركل (61 عاماً) "كلاعب أساسي".

وكتبت جيبس تقول "بسبب طلبها من بلدها أكثر مما جرأ عليه معظم الساسة وبسبب وقوفها بحزم ضد الاستبداد... وتقديمها نموذجاً راسخاً للقيادة الأخلاقية في عالم قلت فيه تلك القيم... اختارت مجلة تايم أنجيلا ميركل شخصية العام."


أول رد فعل


وفي أول رد فعل على الاختيار قال المتحدث باسم الحكومة ستيفان سيبرت في مؤتمر صحفي "أنا واثق من أن المستشارة ستعتبر هذا حافزاً لأداء عملها."

وأطلق على ميركل- التي انتخبت لمنصبها في 2005- أقوى سياسية على ظهر الكوكب وهي أول امرأة تقود ألمانيا.

ونوهت تايم بقيادة ميركل هذا العام للتعامل الغربي مع ضم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للقرم وترحيبها باللاجئين إلى ألمانيا رغم "غلق الأبواب وبناء الجدران وانعدام الثقة".

كانت ميركل تصدرت القائمة القصيرة للمرشحين للقب والتي شملت المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب -والذي حل ثالثاً- وأبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية والذي جاء بالمركز الثاني.

وهي أول امرأة تحصل على اللقب منفردة خلال 29 عاماً رغم تكريم نساء أخريات ضمن مجموعات. وفي العام الماضي فاز باللقب مجموعة من أطباء الإيبولا والناجين منه.