إغلاق مدرسة قرآنية في كندا حاولت 4 فتيات من طلابها الالتحاق بـ"داعش"

تم النشر: تم التحديث:
MDRSTALHDA
SOCIL MEDIA

أعلنت مدرسة قرآنية كندية تابعة لمدرسة الهدى الباكستانية، الثلاثاء 8 ديسمبر/كانون الأول 2015، أنها أغلقت أبوابها مؤقتاً، بعد أن كشفت وسائل الإعلام أن 4 فتيات من المدرسة حاولن الانضمام إلى صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وقال المدير العام للمدرسة عمران حق على الموقع الإلكتروني لمدرسة الهدى في ميسيسوغا بضاحية تورونتو (انتاريو، وسط)، حيث تعيش جالية باكستانية كبيرة: "شكراً لأخذ العلم بأن المدرسة ستبقى مقفلة" الأربعاء.

وقالت صحيفة "تورنتو ستار" إن المدرسة اتخذت هذا القرار لحماية الطلاب.

وطلب مدير المدرسة من أولياء الطلاب مراجعة بريدهم الإلكتروني للحصول على معلومات إضافية.

وكشفت محطة التلفزيون العامة الكندية "سي بي سي"، الاثنين، أن 4 فتيات من أصل صومالي تابعن دروسهن خلال السنوات الماضية في مدرسة الهدى بميسيسوغا غادرن كندا للانضمام الى تنظيم "الدولة الإسلامية".

واعترضت السلطات التركية ثلاث فتيات منهن تتراوح أعمارهن بين 15 و18 عاماً وأعادتهن الى كندا. أما الرابعة فهي تعيش في سوريا منذ 2014، بحسب ما قالته شقيقتها للمحطة الكندية.

وقال عمران حق في بيان الى صحيفة "تورونتو ستار" إن "مدرسة الهدى لم تتبلغ أبداً من السلطات الكندية بالمزاعم التي تحدثت عن ذهاب 4 فتيات من المدرسة للالتحاق بمنظمات إرهابية".

وأضاف "بالمقابل، فإن المؤسسة ليست على علم بهوية هؤلاء الأشخاص، ونتيجة لذلك لا يمكن التأكيد بأن (تلك الفتيات) كن مسجلات في المدرسة وكم من الوقت أو أية معلومات أخرى".

حول الويب

مدرسة في كندا تغلق بجريرة "داعش"