رأس خنزير في حمام غرفة صلاة المسلمين بجامعة أسترالية

تم النشر: تم التحديث:
SNAPCHAT
Facebook

استمراراً لمسلسل حوادث الاسلاموفوبيا في الغرب، وبعد أقل من أسبوعين على حادثة رمي 14 رأس خنزير مقطوع على مركز للاجئين في هولندا، شهدت جامعة أستراليا الغربية حدثاً مشابهاً حيث وجد رأس خنزير مقطوع وملقى في دورة المياه التابعة لغرفة الصلاة في الجامعة.

كان طالب الدكتوراه التونسي مجدي فالح يتحضر لأداء فريضة الصلاة عندما وجد الرأس المقطوع في دورة المياه، وفق ما نشره موقع روسيا اليوم الناطق باللغة الإنكليزية.

وقال فالح بحسب هيئة الإذاعة الأسترالية: " التهديد هو أول شعور اعتراني لحظة رؤية الرأس المقطوع. لم أتوقع ذلك ليس لأنه رأس خنزير كان من الممكن أن يكون أي شيء أو رأس أي حيوان آخر، ولكن الرسالة كانت واضحة من هذا الفعل المريع ودوافع هؤلاء الأشخاص الذين يحاولون القول بأننا غير مرحب بنا هنا وأشياء مشابهة لذلك".

ونشر فالح عير حسابه على فيسبوك هذه الصور قائلاً بأن الرأس كان متروكاً داخل دورة المياه " المستخدمة من قبل المسلمين للوضوء قبل الصلاة ".

وأضاف قائلاً: " اذا كانت هذه الأفعال تحدث في الجامعات، فقد بات جلياً أن الأمور بالفعل تأخذ منحى تصعيدي شديد".

من جانبه عبر المتحدث باسم الجامعة عن "أسفه" إزاء هذه الأفعال.

وأضاف قائلاً: " تسعى الجامعة جاهدة لدعم ثقافة التسامح في الحرم الجامعي".

كما أدانت نقابة الجامعة أيضاً هذه الحادثة قائلة إنها تحقق في هذه الحادثة " غير المسبوقة من الإسلامو فوبيا".

وبحسب البيان الذي أصدرته النقابة فإن " أفعال كتلك هي فقط للتحريض على الكراهية الدينية والعرقية".

وتقوم الشرطة الآن بالتحقيقات اللازمة وتشجع أي شخص لديه معلومات على الادلاء بها.


حول الويب

بوابة فيتو: مجهولون يضعون رأس خنزير قرب مسجد جامعة بيرث الأسترالية

مجهولون يضعون رأس خنزير قرب مسجد جامعة بيرث الأسترالية - Egypt

مجهولون يضعون رأس خنزير قرب مسجد جامعة بأستراليا - Egypt

الهجوم على صحيفة شارلي إبدو - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

هولندا: المسلمون يتناوبون حراسة مساجد أمستردام - شبكة الألوكة