تسريبات لشركات سلاح أميركية تكشف رهانها على التوتر بسبب إسقاط الطائرة الروسية لزيادة المبيعات

تم النشر: تم التحديث:
WEAPONS OF ROCKET LAUNCHERS
تنبيه/ الصورة من الأرشيف | Carsten Koall via Getty Images

نشر موقع "إنترسبت" الإخباري الأميركي، الإثنين 7 ديسمبر/كانون الأول 2015، تسريبات صوتية نسبها لمسؤولين في كبرى شركات السلاح بالولايات المتحدة، يؤكدون خلاله رواج سلعهم بسبب وجود داعش والحوثيين في الشرق الأوسط.

ونسب الموقع تسجيلاً لنائب مدير شركة "لوكهيد مارتن" (أكبر شركة سلاح في العالم)، بروس تانر، يقول فيه: "شركتنا ستستفيد من زيادة التوتر في سوريا بعد إسقاط تركيا للطائرة الروسية".

وقال الموقع إن التسريب حدث أثناء مؤتمر لشركة "كريديت سويس" في ولاية كاليفورنيا الأميركية الأسبوع الماضي، جمع مديري وممثلي كبرى شركات السلاح في العالم.

كما نسب الموقع لتانر قوله إن التدخل العسكري الروسي في سوريا سيزيد من الطلب على مقاتلات إف-22 التي تصنعها شركة "لوكهيد مارتن"، كما سيزيد طلب المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة جراء الحرب الدائرة في اليمن على شراء الأسلحة الصاروخية.

كما نسب الموقع في تسجيل صوتي آخر لـ"توم كيندي"، عضو مجلس إدارة شركة رايثيون، الأميركية للصناعات الدفاعية (أكبر شركة لصناعة الصواريخ الموجهة) قوله: "زيادة اهتمام دول الشرق الأوسط بصناعاتهم الدفاعية بسبب وجود داعش في سوريا والحوثيين في اليمن".

وفي تسجيل ثالث لموقع إنترسبت نسبته لـ"ويلسون جونيس"، رئيس قسم الإنتاج في شركة أوشكوش (أكبر مزود للجيش الأميركي للشاحنات والمركبات العسكرية) جاء فيه قوله إن التهديد الذي أوجده داعش تسبب في زيادة الطلب بمنطقة الشرق الأوسط على مركبات "أوشكوش إم-أي تي" المدرعة.

تجدر الإشارة إلى أن عائدات شركة "لوكهيد مارتن" بلغت عام 2014 نحو 40 مليار دولار، لتتربع على عرش أكبر شركة لصناعة السلاح في العالم، أما شركة "رايثون" فبلغ حجم عائداتها من بيع السلاح نحو 22 مليار دولار لتكون الرابعة عالمياً.

ومن الجدير بالذكر أيضاً أن بإمكان شركات السلاح الأميركية بيع منتجاتها للأسواق الخارجية، بكميات محدودة، وبإشراف من وزارة الخارجية، أما صفقات السلاح المتوسطة والكبيرة فتتم بإشراف وزارة الدفاع الأميركية، وتتم وفق قوانين التجارة بين الولايات المتحدة والدولة الأخرى.

حول الويب

مساع أميركية لاحتواء الأزمة التركية الروسية - الجزيرة

تركيا وروسيا.. حسابات معقدة بعد إسقاط الطائرة - الجزيرة

شركات سلاح أمريكية: وجود داعش والحوثيين يزيد مبيعاتنا - عربي21

إسقاط الطائرة الحربية الروسية ... تهديد لعلاقات اقتصادية ... - روسيا اليوم

اتحاد السياحة الروسي يوصي بوقف بيع تذاكر الرحلات ... - روسيا اليوم

اسقاط تركيا للطائرة الروسية هل سيكون “المفجر” لحرب اقليمية او حتى ...

اسقاط تركيا طائرة روسية يربك الأسواق العالمية - العربي الجديد

"أردوغان" يرد على "بوتين": لا تلعب بالنار.. وندرك "مكر" روسيا الكامن ...

تركيا تسعى لايجاد مصادر طاقة بديلة عن روسيا انقرة- "القدس" دوت كوم

الأسلحة والأطفال بين السياب وداعش

الحرب الاقتصادية بين روسيا وتركيا

داعش .. من صنع ومن يمول ومن يرعى؟

موغيريني: اتفاق روسي - أوروبي لإيجاد حل ديبلوماسي في سوريا

روسيا تنصح مواطنيها بتجنب السفر إلى تركيا

...الصحافة اليوم 27-11-2015: ردّ روسي