100 ألف إسترليني ليروي لنا ما شاهده في هجوم لندن.. فقط لأنه مغني راب!

تم النشر: تم التحديث:
RAP
Twitter

رغم بشاعة الجريمة التي وقعت في محطة مترو "لينستون" في العاصمة البريطانية لندن، يحاول مغني راب تصادف وجوده في مكان الحادث وتمّكن من تصويره، التربح مستغلاً الحادثة الأليمة.

وطلب المغني ويدعى Big Topz 100 ألف جنيه إسترليني من صحفيين حاولوا الاتصال به، لبيع "قصته عن كل ما يمكن معرفته من معلومات" حسب تعبيره، فيما يتعلق بالحادث.

بعد الحادثة نشر Big Topz على حسابه الرسمي على موقع تويتر، اثنين من كليباته الغنائية تحت عنوان جزء 1 وجزء 2 وجزء 3، مع لينك لأغنية بعنوان Uno My Style.

وتعرّض رجل للطعن في رقبته من قبل رجل كان يصرخ "هذا من أجل سوريا" فيما تعرّض رجل آخر للإصابة، وتم تهديد امرأة في ذات الحادث لكنها لم تصب بأذى، قبل أن يقبض على الجاني البالغ من العمر 29 من قبل الشرطي، التي تمكنت من صعقه كهربائياً وإيقافه، في الـ 5 ديسمبر/ تشرين الأول.

وكان رد المغني لأناس حاولوا التغريد على حسابه مطالبين بمعلومات حول الحادث بإجابة غاية في الأنانية حيث قال فيها "نشرت كل شيء هنا على يوتيوب" ليعود مرة أخرى لنشر عمل فنّي.

rap

وكان رد المغني على الانتقادات التي طالته لتربحه "على حساب حادثة "الطعن" حسب تعبيره "عكفت على ترويج غنائي لأكثر من 4 أو 5 سنوات فلماذا أتوقف الآن".
وعلّل موقفه من الذين اعترضوا على فعلته مغرداً أنه "مغن وليس شبكة إخبارية مثل الـ BBC"، وبأن حسابه مخصص لترويج فنّه، حسب تعبيره.

كما تواصلت ردود الفعل من منتقديه هلى استخدام الحادث من أجل ترويج أغانيه دون أن يساعد الضحية

ولكن المغني دافع عن نفسه مؤكداً أن تدخله سيكون مجازفة

وكان قائد الشرطة المشرف على أمن المترو ريتشار والتون، وصف الحادث بـ "الإرهابي" وقال إنه يعي أن هناك من صوّروا الحادث أثناء تواجدهم في المترو، مستخدمين هواتفهم الشخصية أثناء الهجوم وبعده ووجّه لهم نداءه قائلاً:

" أنا أناشدكم للتقدم والتحدث إلينا وتزويدنا بما صورتموه"