قرأوا لهم آيات من الكتاب المقدس على أنها من القرآن.. شاهد ما حدث

تم النشر: تم التحديث:

ماهي آراؤكم في هذه التعاليم الدينية؟ "وإن رفضتم فرائضي وكرهت أنفسكم أحكامي فما عملتم كل وصاياي بل نكثتم ميثاقي. فتأكلون لحم بنيكم ولحم بناتكم تأكلون [...] لست آذن للمرأة ان تعلّم ولا تتسلط على الرجل بل تكون في سكوت."

بعد هجمات باريس الشهر الماضي، بدأ حسابات غربية تتداول آيات من القرآن الكريم بدعوى أنها تبرر العنف.

شابان من هولندا أخذا هذه الفكرة وبدأوا بإجراء تجربة حول استعداد الناس لتعميم وجهات نظرهم عن الإسلام، دون أن ينتقدوا اعتقاداتهم الخاصة.

اشترى الشابان نسخة من الكتاب المقدس ووضعوا عليه غلافاً بحيث يبدو وكأنه المصحف، ثم نزلوا إلى الشارع وقرأوا مقاطع منه للناس. مقاطع مثل: "وإذا اضطجع رجل مع ذكر اضطجاع امرأة فقد فعل كلاهما رجساً، إنهما يقتلان دمهما عليهما".

سألوا الناس عن آرائهم المبدئية، فأجاب الناس بعبارات مثل:

"كيف يمكن لأحد أن يصدق هذا؟ هذا لا يصدق بالنسبة لي".

"العالم يتغير وأعتقد أن عليهم التلاؤم معه".

"إن كنت تربيت مع هذا الكتاب وعلى أفكار من هذا النوع، فإن هذا سيؤثر على طريقة تفكيرك".

"بالنسبة لي، يبدو هذا وكأنهم يحاولون قمعك وإجبارك على اعتناق ما يؤمنون به".

سألوا الناس عن الاختلافات الكبرى بين الكتاب المقدس والقرآن، فأجاب الناس أنه حسب الآيات التي قُرئت، فإن القرآن أكثر عدوانية بكثير.
ثم أتت المفاجأة... كان الشابان يقرآن من الكتاب المقدس.

شعر الناس حقاً بالصدمة تجاه ردود أفعالهم، وردوا بعبارات من قبيل: "بالطبع سمعتُ حكايات الكتاب المقدس حين كنت صغيرة، وذهبت إلى مدرسة مسيحية، لكن لم تكن لدي أدنى فكرة أن هذه الأشياء موجودة في الكتاب المقدس".

أيضًا على Huffington Post

Close
المسلمون في أوروبا
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية

اقتراح تصحيح

حول الويب

موفدة أخبار الآن في باريس: حالة من الصدمة والفوضى بالشارع الفرنسي ...

بريطانيا تتغنى بنشيد فرنسا والأتراك يهتفون الله أكبر! - ايلاف

سلام كواكبي يكتب: لماذا اختار إرهابيو باريس تلك الأماكن! | Huna Sotak

مقترح للتعليم باللهجة العامية يثير جدلا جزائريا - الجزيرة