اللاجئون السوريون لا يهاجرون سريعا إلى كندا .. السبب أخذ الإذن من باقي العائلة

تم النشر: تم التحديث:
SYRIAN REFUGEES LEBANON
Syrian refugees children peel garlic outside their tents during a sandstorm, in a refugee camp in the town of Bar Elias, in Lebanon's Bekaa Valley, Tuesday, Sept. 8, 2015. Many residents of the camp peel garlic for restaurants, getting 30 cents in return for every kilogram of garlic they peel. The unseasonal sandstorm hit Lebanon and Syria, reducing visibility and sending dozens to hospitals with breathing difficulties because of the fine dust. (AP Photo/Bilal Hussein) | ASSOCIATED PRESS

قال فوريو دي انجيليس، ممثل كندا لدى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، إن بعض اللاجئين السوريين لا يرغبون في القدوم بسرعة إلى كندا، وذلك بسبب استثمار أموالهم في مشاريع بمدن مثل بيروت، بالإضافة إلى ضرورة أخذهم الموافقة من باقي أفراد العائلة الكبيرة.

وأضاف فوريو، حسب ما نشرته جريدة الناشيونال بوست الكندية، أنه مع بداية استقبال كندا للاجئين السوريين، في إطار خطتها لإسكان 25 ألف منهم، "تبين مع قلة الأعداد التي قدمت إلى الآن أن هناك بعض الأمور التي تستدعي من البعض التريث".

ونفى فوريو أن يكون العدد القليل من اللاجئين الذين قرروا السفر إلى كندا مؤشرا على أنهم "لا يحبون البلد أو خيار التوطين فيه".

وكانت الحكومة الكندية الليبرالية الحالية أعلنت عن استراتيجيتها في استقبال 25 الف لاجئ سوري ولكن الحكومة المحافظة انتقدت البطء الحاصل في وصول اللاجئين السوريين إلى بلدها.


هواتف بعض اللاجئين لا تعمل



وبين المسؤولون في مفوضية اللاجئين للأمم المتحدة أن المفوضية أرسلت 41000 رسالة نصية إلى اللاجئين السوريين المسجلين لديها، والذين تنطبق عليهم شروط التوطين في كندا، لمعرفة ما إذا كانوا يرغبون في الهجرة.

وأضاف ممثل كندا لدى المفوضية أن الرسائل تضمنت سؤالا وهو "هل ترغب في المجيء إلى كندا قبل 31 ديسمبر"، موضحا أن ، 28000 فقط من تلك الهواتف كانت تعمل، فيما وافق 3049 شخص منهم على إجراء المقابلة مع موظفي الامم المتحدة، ليوافق بعدها 1801 سوري، أي ـقل من 5 % من المرسلة لهم الرسائل، على المجيء بسرعة قبل 31 ديسمبر/ كانون الأول 2015.


أسباب تباطؤ اللاجئين السوريين



وقال مسؤولو الهجرة الكنديين، حسب ما نقلته الجريدة، إن من بين أسباب تردد السوريين عن القدوم إلى البلد ثقافة المجتمع السوري، "فالأسرة المكونة من أم وأب وأطفال تسعى أيضا لاستشارة الأسرة الكبيرة ومشاركتها في اتخاذ مثل هذه القرارات، وهو الأمر الذي يأخذ وقتا".

ومن الأسباب أيضا كون بعض اللاجئين السوريين، خاصة المتواجدين في مدن مثل بيروت، قد استثمروا أموالهم في مشاريع، مما يستدعي أن يقوموا ببيع وتصفية تلك المشاريع للحصول على بعض الأموال قبل هجرتهم إلى كندا، وهو الأمر الذي قد يستغرق من شهر إلى شهرين.

ووصل إلى كندا 271 لاجئ سوري فقط، منذ فوز الحكومة الليبرالية ، في حين تمت الموافقة إلى الآن على 1000 طلب لجوء سوري، وهناك 9000 ضمن إجراءات الفحص والتطبيق والتأكد.

وبخصوص بقية الملفات، يقول مسؤولو الهجرة إنها مدرجة ضمن برنامج السنة القادمة، والتي تأمل الحكومة الكندية أن يكون وصول آخر لاجئ سوري فيها هو نهاية شهر مارس/اذار 2016 .


حول الويب

كندا تستعد لاستقبال 25 ألف لاجئ سوري في غضون 50 يوما

كندا تعفي اللاجئين السوريين من" قرض الهجرة" - The Huffington Post

كندا تستقبل 900 لاجئ سوري يومياً اعتباراً من أول ديسمبر

كندا تتعهد باستقبال 10 آلاف سوري وتبت في طلبات اللجوء قبل نهاية ...

شتات سوري - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

Statement of Palestinian groups and individuals in the occupied ...

كندا بصدد استقبال 25 ألف لاجئ سوري حتى نهابة العام - وكالة فلسطين حرة

تسريبات: كندا تعتزم نقل 900 لاجئ سوري جوا يوميا - وكالة فلسطين حرة