هولاند وأوباما يشكلان "جبهة مشتركة" لمواجهة "تهديدات مشتركة"

تم النشر: تم التحديث:
HOLLANDE AND OBAMA
الرئيسان الأميركي والفرنسي | IAN LANGSDON via Getty Images

تشاور الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند هاتفياً السبت 5 ديسمبر/ كانون الأول 2015 مع نظيره الأميركي باراك أوباما، مؤكداً له "تضامن وتعاطف" فرنسا بعد حادث إطلاق النار في كاليفورنيا، وقال الإليزيه إن الرئيسين كررا عزمهما على تشكيل "جبهة مشتركة في مواجهة تهديد مشترك".

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان أن "رئيس الجمهورية اتصل بالرئيس أوباما بعد ظهر اليوم ليعبر له عن تضامن وتعاطف فرنسا بعد إطلاق النار في سان برناردينو".

وأضافت أن "الرئيسين قررا تشكيل جبهة مشتركة مع حلفائهما عبر توحيد جهودهما وامكاناتهما".

وأكد أوباما السبت أن الولايات المتحدة "لن تخضع للترهيب" بعد حادث كاليفورنيا الدامي الذي خلف 14 قتيلاً و21 جريحاً وأكد تنظيم "الدولة الإسلامية" أن منفذيه من مناصريه.
والأسبوع الفائت، استقبل اوباما هولاند في البيت الابيض بعد 11 يوماً من اعتداءات باريس، مؤكداً توحيد الجهود الأميركية والفرنسية للتصدي للإرهاب.