شاهد.. تركيا تعتقل إسرائيلياً يشتبه في تجارته بالأعضاء البشرية للاجئين السوريين

تم النشر: تم التحديث:

أمرت محكمة تركية، السبت 5 ديسمبر/كانون الأول 2015، بتسليم إسرائيلي مطلوب لدى الإنتربول يشتبه في اتجاره بالأعضاء البشرية، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام تركية.

وأوقف بوريس فولفمان، أمس الجمعة، بمطار أتاتورك في إسطنبول لدى وصوله على متن رحلة من بانكوك، للاشتباه باتجاره في الأعضاء والقيام بعمليات احتيال، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء دوغان.

ووفقاً لتقارير إعلامية، فإن المحكمة أضفت، صباح السبت، طابعاً رسمياً على اعتقال فولفمان، وأمرت بتسليمه لإسرائيل بعد مضيّ 40 يوماً في الاعتقال، ووصفت التقارير الرجل بأنه رئيس عصابة تهريب.

ولفتت التقارير إلى أن فولفمان وُلد في أوكرانيا لكنه يحمل الجنسية الإسرائيلية، مشيرة إلى أن الشرطة أطلقت عملية واسعة النطاق لكشف ارتباطاته في إسطنبول.

ويبدو أنه كان يستهدف لاجئين سوريين في تركيا.

وأفادت صحيفة "وطن" التركية بأن "العصابة التي يقودها فولفمان أنشأت علاقات مع بعض السوريين لشراء أعضاء تعود الى لاجئين سوريين يواجهون صعوبات".

ولم يصدر أي تعليق فوري من المسؤولين الأتراك حول هذه القصية.

حول الويب

أزمة اللاجئين السوريين مسؤولية من ؟ 7-9-2015 - مركز الشرق العربي