الرجال أم النساء.. أيهما أكثر قدرة على تركيب أثاث "إيكيا"؟

تم النشر: تم التحديث:
IKEA
social

إنه سيناريو مألوف لكل مَنْ اشترى قطعة من أثاث "إيكيا" وعليه أن يقوم بتركيبها بنفسه، لتبدأ المحاولات مع تلك الكومة من الألواح المغلَّفة والقطع والبراغي لتجميعها بالشكل الصحيح، فأي أفراد العائلة مناسبٌ أكثر لهذه المهمة؟

في عام 2008 قالت مديرة فرع "إيكيا" في ألمانيا حينها، "بيترا هيسّير"، إن النساء لديهن القدرة على تركيب تلك القطع المعقدة أكثر من نظرائهن الرجال.

وقالت "هيسّير"، التي تشغل الآن منصب مديرة قسم الموارد البشرية في الشركة، إن "الرجال لا ينظرون أبداً إلى التعليمات ويعانون من مشكلة كبيرة؛ لأنهم عادة ما يعتقدون أن بوسعهم القيام بالمهمة دون قراءة الكُتيّب المرفق، هذه الحقيقة مثبَتةٌ بالتجربة".

ولكن حين قرر علماء النفس النرويجيون أن يُخضعوا هذا الادعاء للاختبار توصلوا إلى نتائج مختلفة.

ركّزت الدراسة التي نُشرت في مجلة "علم النفس الإدراكي التطبيقي" على 40 رجلاً و40 امرأة تم تقسيمهم إلى مجموعتين.

المجموعة الأولى كانت لديها تعليمات تفصيلية حول كيفية تركيب خزانة مطبخ، بينما توجب على المجموعة الأخرى أن تعرف كيفية تركيبها دون أي تعليمات.

في المجموعتين أتى الرجال في المرتبة الأولى من حيث السرعة والدقة، لكنهم يجب أن لا يفرحوا بهذا كثيراً، فقد لاحظت الدراسة أنه "بصرف النظر عن الوقت الذي استغرقته قراءة التعليمات، قامت النساء بتركيب القطع بنفس سرعة الرجال تقريباً، ويمكن تفسير الفروقات في الدرجات التي حصلوا عليها في الاختبار بالاختلاف في القدرات الفردية بين المجموعتين".