وزير سوري يصل القاهرة لأول مرة منذ إعلان مرسي قطع العلاقات مع الأسد

تم النشر: تم التحديث:
WZYRALASKANASSWRY
social media

وصل وزير الإسكان والتنمية العمرانية السوري، محمد وليد غزال، إلى العاصمة المصرية القاهرة، السبت 5 ديسمبر/كانون الأول 2015، قادماً من لبنان في زيارة لمصر تستغرق عدة أيام، وذلك في أول زيارة لمسؤول سوري رفيع المستوى منذ سحب السفير المصري من دمشق، وإعلان الرئيس الأسبق محمد مرسي قطع العلاقات مع النظام السوري، وتعليق عضوية سوريا بالجامعة العربية عام 2013.

وأفادت مصادر ملاحية بمطار القاهرة الدولي بأن الوزير السوري وصل إلى القاهرة قادماً من بيروت، على متن طائرة خطوط الشرق الأوسط (اللبنانية).

وقال هاني يونس، مستشار وزير الإسكان المصري، في اتصال هاتفي مع الأناضول: "لا يوجد أي تنسيق أو أي لقاءات بين وزير الإسكان المصري والوزير السوري، ولا نعلم أي شيء عن سبب الزيارة أو أهدافها".

ورجحت مصادر حكومية مصرية، للأناضول، أن تكون زيارة الوزير السوري بهدف مشاركته في بعض فعاليات اتحاد المهندسين العرب؛ لبحث قضايا هندسية في المنطقة العربية.

وأشارت المصادر إلى أن الوزير السوري سيلتقي عدداً من المسؤولين المصريين والعرب لبحث دعم التعاون.

وفي 15 يونيو/حزيران 2013 أعلن الرئيس المصري آنذاك محمد مرسي، قطع العلاقات مع النظام السوري، وإغلاق سفارة النظام في مصر، وسحب القائم بالأعمال المصري في دمشق.