المخرج الأميركي موراي في افتتاح مهرجان مراكش: حزين لما وقع بباريس

تم النشر: تم التحديث:

خيمت الأحداث التي شهدتها العاصمة الفرنسية باريس الجمعة 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 على كلمة المخرج الأميركي بيل موراي في افتتاح الدورة الـ15 من مهرجان مراكش السينمائي الدولي مساء الجمعة 4 ديسمبر/ كانون الأول 2015، حيث قال إن "قلبي يوجعني بسبب ما وقع في باريس، وهذا يرجع لنقص التواصل الذي نعيشه في هذا العالم".

المخرج موراي، صاحب فيلم Rock the Kasbah الذي يعرض الليلة في أول أفلام المهرجان، قال في كلمته التي فضل إلقاءها بالفرنسية إنه "عاد للمغرب لتكريمه من أجل شيئين هما فيلم الليلة الذي صور بهذه الأرض، ثم السبب الآخر هو عشقي لهذا البلد".

ولم يفت النجم العالمي الحديث عن إعجابه بالمغرب، والملك محمد السادس، قائلاً في كلمته وسط تصفيق الحاضرين من ممثلين عالميين ومسؤولين "عاش الملك محمد السادس، عاشت المغرب، وعاش المغاربة".

وأعرب مورلي عن سعادته بتواجده في المهرجان الدولي للفيلم بمراكش حين قال "أنا جد سعيد بالتواجد معكم هنا هذه الليلة، عادة ما إن يتحدث لي أحد عن تكريم ما أفكر أني سوف أموت، لكن ليس الآن، فأنا قوي".

وحضر نجوم عالميون وكبار المسؤولين المغاربة إلى جانب السفير الأميركي بالرباط برايت بوش في حفل افتتاح مهرجان مراكش السينمائي، والذي عرف تكريم المخرج والممثل العالمي بيل موراي، أحد أهم رواد السينما العالمية.

ويلعب موراي دور البطولة في فيلم Rock the Kasbah الذي صورت مشاهده بالمغرب، حيث يجسد شخصية "ريتشي لينز" الذي وضعته الأقدار بكابول ليواجه مصيره رفقة عدد من الشخصيات الأخرى التي تشاركه الفيلم.

إلا أن مجلة فروبس الأميركية وصفت فيلم Rock the Kasbah بالأفشل سنة 2015، حيث كانت حصيلة أرباحه 2.87 مليون دولار فقط بعد طرحه حول العالم، وهو الذي تقدر ميزانيته بـ 15 مليون دولار.