فيسبوك يحذف حساباً لمنفذة هجوم كاليفورنيا الذي أودى بحياة 14 شخصاً

تم النشر: تم التحديث:
TASHFEEN MALIK
social media

قال متحدث باسم فيسبوك الجمعة 4 ديسمبر/ كانون الأول 2015 إن الشركة حذفت حساباً من موقع التواصل الاجتماعي الشهير أنشأته باسم مستعار تشفين مالك المتهمة مع زوجها بإطلاق الرصاص في مذبحة كاليفورنيا وذلك لأن الحساب خالف قواعد الموقع التي تحظر الاحتفاء أو الترويج "لأعمال إرهابية".

وقال المتحدث الذي طلب ألا ينشر اسمه إن أي محتوى يحتفي بقادة تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش) سيحذف من الموقع مثلما تنص قواعد الشركة.

ولم يقل المتحدث بشكل مباشر إن كانت تعليقات بشأن "داعش" هي السبب في حذف الحساب الخميس.

وأضاف أن فيسبوك تتعاون مع جهات إنفاذ القانون في هذا الأمر.

وقالت مصادر بجهات إنفاذ القانون إن مواد على صفحة فيسبوك كانت تشمل احتفاء بالدولة الإسلامية.

ولم يتضح كيف اكتشفت شركة فيسبوك ذلك الحساب وكيف ربطت بينه وبين تشفين.

وكانت وكالة أعماق التابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش) قد أعلنت الجمعة مسؤولية التنظيم عن الهجوم.

وأفادت الوكالة بأن اثنين من أنصار "داعش" هاجما مركزاً في مدينة سان برناندينو في ولاية كاليفورنيا الأميركية.

وأضافت الوكالة "وأطلق المهاجمان النار داخل المركز مما تسبب بمقتل 14 شخصاً وجرح 17 آخرين، ولاذا بعدها بالفرار، قبل أن يُقتلا في وقت لاحق بعد تبادل لإطلاق النار مع الشرطة الأميركية التي طاردتهم لعدة ساعات".

وقتلت تشفين مالك (27 عاماً) وزوجها سيد رضوان فاروق (28 عاماً) بعد ساعات من الهجوم خلال حفل بمنشأة لذوي الاحتياجات الخاصة في سان برناردينو التي تبعد 100 كيلومتر إلى الشرق من لوس أنجليس.