الجيش الإسرائيلي يقتل شابين فلسطينيين بالخليل بزعم محاولة طعن جندي

تم النشر: تم التحديث:
WEST BANK
ASSOCIATED PRESS

أعلنت مصادر إعلامية إسرائيلية، فجر الجمعة 4 ديسمبر/ كانون الأول 2015، عن مقتل شابين فلسطينيين، على يد القوات الإسرائيلية في مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية ليرتفع بذلك عدد القتلى إلى 112 فلسطينياً، منذ بدء المواجهات مطلع أكتوبر/تشرين أول الماضي.

وقالت القناة الثانية العبرية من التلفزيون الإسرائيلي" قتلت قوات الجيش بنيرانها شابين فلسطينيين، فجر اليوم، لمحاولتهما تنفيذ عملية طعن جندي في مدينة الخليل"، مضيفة "كما أن أحد الجنود أصيب بجروح طفيفة".

ومن جانبها قالت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان لها، " قامت قوات الاحتلال بقتل الشاب طاهر مصطفى عبد المنعم فنون(19 عاما)، والطفل مصطفى فضل عبد المنعم فنون (16عاماً)، في منطقة تل رميدة وسط مدينة الخليل فجر اليوم الجمعة".

وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن حصيلة القتلى منذ بدء الهبة الجماهيرية في الثالث من أكتوبر، بلغت 112 قتيلاً، والمصابين عددهم تجاوز الـ 13500 مصاباً، بينهم أكثر من 4800 مواطن أصيبوا بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط والكسور نتيجة الضرب المبرح والحروق.

وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ مطلع أكتوبر/تشرين أول الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية.