لهذه الأسباب ستفشل الضربات البريطانية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"

تم النشر: تم التحديث:
BRITAIN BOMBED SYRIA
صورة أرشيفية لتظاهرة في لندن رافضة لضرب سوريا | ASSOCIATED PRESS

قالت مجموعة "الرقة تذبح بصمت" السورية، أن قصف تنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش) من قبل القوات البريطانية لن يؤدي إلى هزيمته، وإنما "سيزيد من معاناة الشعب السوري بدرجة أعمق".

ونشرت المجموعة (وهي عبارة عن مجموعة المواطنين والصحافيين الناشطين تعمل على توثيق الممارسات الوحشية لداعش) على حسابها على تويتر 9 تغريدات ترصد أسباب فشل القصف البريطاني في هزيمة التنظيم، وذلك وفق ما نشرته صحيفة الاندبندنت البريطانية.

عارضنا قصف القوات البريطانية للرقة. العالم كله يقصف الرقة والضربات البريطانية لن تغير من الواقع شيئاً

إن كانت بريطانيا تريد أن تساعد الناس فيجب إذاً أن تقبل اللاجئين السوريين وأن لا تغلق حدودها في وجههم

الاكتفاء بقصف الرقة من السماء لن يهزم داعش، ولكنه سيزيد من معاناة الناس.

ستستغل داعش الضربات البريطانية وتجند أنصاراً آخرين في الغرب ومقاتلين آخرين وهؤلاء قد يقوموا بهجماتٍ إرهابية.

الغريب أن العالم كله يريد محاربة داعش، لكن أياً منها لا يجرؤ على إرسال جندي واحد لمحاربة داعش على الأرض.

وهو ما يجعل دعايات داعش أقوى في تجنيد أنصارٍ جدد وتجعلهم يبدون وكأنهم يحاربون في الجانب الصحيح ومع أناس خيّرين.

إن استخدام مجموعات لا تنتمي إلى المكان من قبل بعض البلدان لأجل تحرير الرقة هو خطأ كبير تستغله داعش لدفع الناس للانضمام إليها.

وهي بذلك تخلق حساسية بين سكان المنطقة، وهو ما قد يقود إلى حرب أخرى في النهاية.

في النهاية لا أحد سيحرر الرقة إلا أهل الرقة.

يأتي ذلك بينما كان جيرمي كوربين، رئيس حزب العمال البريطاني المعارض، حذر من أن الضربات الجوية البريطانية ضد داعش قد تفضي إلى وقوع المزيد من القتلى من المدنيين.

وكانت مجموعة "الرقة تذبح بصمت" تم اختيارها ضمن قائمة مجلة فورين بوليسي الأميركية لأكثر 100 شخصية تأثيراً في العالم لعام 2015.