فتاة بريطانية تنجح في مقاومة الاغتصاب.. بمفتاح!

تم النشر: تم التحديث:
RAPE
The Telegraph

تصدّت شابة بريطانية بشجاعة فائقة لمحاولة رجل الاعتداء عليها جنسياً، مستخدمة مفتاح منزلها بعدما نجح في استدراجها إلى منطقة أحراش.

وجاء في حيثيات المحاكمة حسب صحيفة The Telegraph أن الشابة البالغة من العمر 21 عاماً لاحظت يوم حدوث الواقعة في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أن هناك رجلاً (جوناثان هولمز - 35 عاماً) تعقبها لمسافة تزيد على الميل بعد خروجها من عملها في منطقة شيفيلد.

وحاولت الشابة تفادي الرجل بعدما أدركت أنه يتعقبها بعبور الشارع من جهة إلى أخرى 3 مرّات، لكنه ظل وراءها، فاستعدت بحمل مفتاح في يدها، وعندما حاولت الوصول إلى هاتفها هاجمها الشاب وجرّها إلى منطقة الأحراش القريبة.

عندها قامت بتوجيه ضربات له في منطقة المعدة بالمفتاح، لكنه ألقاها على ظهرها قائلاً: "ستستمتعين بما سأقوم به".

وتوالت صرخات الفتاة وضرباتها على عنق الرجل ووجهه ومعدته، وعندما حاول إسكاتها بوضع يده على فمها قامت بعضّه والصراخ بأعلى صوت، حتى سمع صراخها عابران، واضطر مهاجمها إلى الهرب.

واستطاعت الشرطة القبض على هولمز في نفس اليوم، لكنه كان في حالة سكر شديد، ولم يستطع تذكّر ما فعل، كما التقطت كاميرا مراقبة في أحد الأسواق التجارية صوراً له وهو يراقب امرأة كانت تتسوّق بمفردها.

وقالت الشابة أثناء جلسة المحكمة التي عُقدت في 2 ديسمبر/كانون الأول: "جزمت بأنه سيغتصبني لا محالة، كانت حياتي ستنتهي، وربما كان ينوي قتلي في ذات المكان، شعرت بالرعب والغضب".

وأفادت المدعية العامة للمحكمة، ريتشل هاريسون، بأن المعتدى عليها استطاعت الدفاع عن نفسها بمفتاح بيتها، الذي قامت بوضعه على حنجرة المعتدي لإيذائه.

ونقلت المدعية على لسان الضحية قولها: "لن يستطيع هذا الرجل تكرار ما فعله معي مع أي امرأة بعد اليوم".

وحُكم على هولمز بالسجن 4 سنوات ونصف، بعد اعترافه بما فعل، فيما أشادت القاضية سارة رايت بالفتاة وتصدّيها لحماية نفسها بكل شجاعة.