رئيس البرلمان الإيراني: استخدام روسيا مجالنا الجوي لا يحتاج لاتفاقية

تم النشر: تم التحديث:
LARIJANI
لاريجاني رئيس البرلمان الإيراني | ASSOCIATED PRESS

أكد رئيس البرلمان الإيراني "علي لاريجاني"، الأربعاء 2 ديسمبر/كانون الأول 2015، عدم وجود اتفاق بين بلاده وروسيا في ما يخص استخدام الأخيرة المجال الجوي الإيراني في قصف مواقع بسوريا، مشيراً في الوقت ذاته إلى عدم الحاجة لمثل هذه الاتفاقية.

وتعقيباً على المتغيرات التي دفعت إيران لالتزام الصمت حيال استخدام روسيا بحر قزوين لأغراض عسكرية، رغم المعارضة الإيرانية المعروفة في هذا الخصوص، قال لاريجاني لوكالة الأناضول: "لسنا بحاجة لمثل هذه الاتفاقية، وإيران تؤيّد الموقف الروسي حيال مكافحة الإرهاب، وستقوم بمساعدة موسكو. وعلى بعض الدول الإقليمية تغيير موقفها من الإرهاب".

وأضاف لاريجاني قائلاً: "لو اتخذت الدول الغربية مواقف مماثلة للموقف الروسي في مكافحة داعش والنصرة والمجموعات الإرهابية الأخرى، لما كنا نواجه هذه المشاكل الآن، ونؤكد في هذا الصّدد استمرار دعمنا السياسي والعسكري لموسكو".

وحول الاتهامات التركية الروسية المتبادلة بشأن شراء النفط من "داعش" وامتناع روسيا عن قصف آبار النفط التي يسيطر عليها التنظيم، قال لاريجاني: "لا أدري ربما تمتنع روسيا عن قصف تلك الآبار لأنها تفكر بالدولة السورية المستقبلية، أمّا الاتهامات التركية لروسيا حول شرائها النفط من التنظيم فلا علم لي بهذه الادعاءات".