الشرطة المصرية تعتذر للمرة الأولي عن تعذيب مواطن وقتله في الصعيد

تم النشر: تم التحديث:
EGYPTIAN POLICE TORTURE
عنف الشرطة المصرية - صورة أرشيفية | Anadolu Agency via Getty Images

للمرة الأولى في تاريخها، قررت الشرطة المصرية تنظيم مسيرة باللافتات بمنطقة العوامية بمدينة الأقصر جنوب مصر، الأحد 29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، بمشاركة عدد من الضباط والأفراد؛ لتقديم واجب العزاء في وفاة مواطن يدعى طلعت شبيب، اتهم أهله الأمن المصري بقتله تحت التعذيب الشديد في قسم الشرطة.

صفحة غير رسمية لرئاسة الجمهورية، ذكرت أن الرئيس السيسي طالب وزير الداخلية بإيقاف أي ضابط عن العمل واتخاذ الإجراءات القانونية لكل من يقوم بانتهاك حقوق المواطنين.

الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية يصدر قرار للسيد اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية بإيقاف أى ضابط عن العمل و...

‎Posted by ‎رئاسة الجمهورية‎ on‎ 28 نوفمبر، 2015

وشهد الأسبوع الجاري وفاة 4 مصريين داخل 4 أقسام شرطة تحت وقع "حالات تعذيب"، بحسب أهالي الضحايا، ما أثار غضب عائلاتهم، وقيام فضائيات مصرية بتوجيه انتقادات لجهاز الشرطة وعودة المطالبات التي انتشرت عقب ثورة يناير 2011 بـ "تطهير الشرطة".

وكانت قوة من قسم شرطة الأقصر ألقت القبض على المواطن شبيب ذي الـ 47 عاماً، أثناء تواجده في مقهى الأربعاء 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، وقامت باقتياده إلى قسم الشرطة ثم فوجئت عائلته بنقله إلى مستشفى الأقصر الدولي جثة هامدة وفق تقرير صادر من إدارة المستشفى، وذلك بعد وقت قصير من إلقاء القبض عليه.

وقام أهالي القرية بالتظاهر أمام قسم الشرطة وألقوا الحجارة على القوات، وتم القبض على 24 منهم، ثم تم إطلاق سراحهم بمبادرة من الشرطة لتلافي تصعيد الأحداث

وقام الأهالي بمسيرة الجمعة، وردد المشاركون فيها هتافات مناوئة للشرطة، وطالبوا بتقديم المتهمين بقتل المواطن المصري للعدالة، وإقالة مدير الأمن.

وبعد سلسلة من التدخلات وإحالة الضابط للتحقيق لدى النيابة العام، قالت مديرية أمن الأقصر اليوم الأحد 29 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، بحسب صحف مصرية، إن المشاركين من الشرطة في مسيرة الاعتذار لأهالي القرية سيحملون لافتات كبيرة يكتب عليها "نعلن نحن مديرية أمن الأقصر قيادة وضباطاً وأفراداً، عن خالص تعازينا لأبناء العوامية وأهالي محافظة الأقصر، في وفاة المغفور له بإذن الله، المرحوم طلعت شبيب".

وأضافت مديرية الأمن أن "شرطة الأقصر تعلن عن استعدادها الكامل للتحقيقات الموسعة التي تجريها النيابة العامة، وسنطبق القانون على أي فرد حال ثبوت تورطه في الاعتداء على الفقيد قبل وفاته ولو بكلمة جارحة".


4 قتلي في أسبوع


وشهدت الآونة الأخيرة تصاعداً في حالات قتل محتجزين ومعتقلين داخل أقسام الشرطة والمعتقلات عقب القبض عليهم، وفي أقل من أسبوع، وقعت 5 تجاوزات من الشرطة ضد مواطنين في محافظات الأقصر، والقليوبية، والإسماعيلية، وأكتوبر، والقاهرة، تمثلت في تعذيبهم وإهانتهم، ونتج عنها وفاة 4 أشخاص.

فيما بلغ عدد القتلى بفعل التعذيب بحسب رصد صحف وفضائيات مصرية 6 قتلى و7 حالات تعذيب بأقسام الشرطة فيما سمي "نوفمبر الأسود".

ونقل الناشط الحقوقي جمال عيد عن سوزان فياض العضو بـ"مركز النديم" الذي يرصد قضايا التعذيب تأكيدها وقوع 17 واقعة تعذيب في قسم شرطة المطرية بالقاهرة في 14 شهر فقط، توفي منهم 14 ضحية.

وأبرز هذه الحالات نوفمبر/ تشرين الثاني كانت حالة مواطن الأقصر، وطبيب صيدلي قتل في الإسماعيلية، بعد القبض عليه وضربه في صيدليته، بحسب فيديوهات الصيدلية، وفي قسم الشرطة توفي على الفور واحتجت نقابة الصيادلة، وطالبت بالتحقيق في الواقعة، وأصدرت مديرية الأمن قراراً بنقل الضابط المتهم، محمد إبراهيم، إلى ديوان المديرية، للتحقيق معه، وقالت النيابة أنها تحقق في الأمر.


"مفيش حاتم بيتحاكم"


وتداول رواد الشبكات الاجتماعية صوراً لعدد من رسوم "الجرافيتي" المرسومة على جدران الأقصر، في مسيرة نظمها أهالي المحافظة تنديداً بوفاة المواطن طلعت شبيب، على هيئة رجل شرطة شاهر مسدسه، على غرار فيلم "هي فوضى"، للمخرج الراحل يوسف شاهين والمخرج خالد يوسف، ومكتوب تحتها "مفيش حاتم بيتحاكم"، نسبة إلى بطل الفيلم خالد صالح، الذي أدى دور ضابط شرطة فاسد اسمه "حاتم" يعذب المواطنين.

واعترف اللواء عبد الكريم خلال مداخلة هاتفية في برنامج "السادة المحترمون" على فضائية "أون تي في" مساء أمس السبت، بأن "هناك حالات كثيرة لتجاوزات من جانب رجال شرطة وأفراد أمن لا تصل إلى وسائل الإعلام، ولكن الوزارة تتخذ حيالها الإجراءات القانونية اللازمة لردع المخالفين".

وقال اللواء إن التعذيب داخل أقسام الشرطة "حالات فردية ستتم إحالتها للتحقيق"، مطالباً بعدم حصر الوزارة في 7 أو 8 أو 10 حالات تعذيب.

وانتقد مغردون استمرار التعذيب في السجون وأقسام الشرطة المصرية.

حول الويب

تقرير دولي: مقتل 3 مدنيين في السجون المصرية خلال 10 أيام - مصر ...

onZnews | البرادعي: الظروف الاستثنائية ليست مبرر للتعذيب والقمع

في اليوم العالمي لمناهضة التعذيب.. "البداية" ترصد وقائع وتقارير ...

"رايتس مونيتور" تطالب الأمم المتحدة بالتحقيق في التعذيب بمصر

التصفية الجسدية «شعار المرحلة».. والشرطة دون محاسب - البديل

اخبار مصر - بالأرقام.. «الداخلية» تعود إلي سيرتها الأولى بشعار ...

سلخانة المطرية.. 11 ضحية في 5 شهور ولم يحاسب أحد - المصريون