7 نصائح تساعدك في التعامل مع الشتائم والإهانات

تم النشر: تم التحديث:
INSULT WORK
Paul Bradbury via Getty Images

التعامل مع الشتائم والإهانات فنٌ قلّ من يجيده! وتشتد الحاجة إليه حسب الظروف المحيطة بالإنسان، فإذا كنت في بيئة عملٍ ويحيط بك زملاءٌ وقحون، فإنه يجدر بك تعلم هذا الفن.

فيما يلي، نقدم لك 7 نصائح تساعدك في التعامل مع الشتائم والإهانات بأقل الأضرار:


1- لا تأخذ الأمر بشكل شخصي


لا بدّ أن تعرف أن التعرض للشتم أو الإهانة أمر نادر في الحياة الاعتيادية، إلا إذا كان في أحد برامج تلفيزيون الواقع أو إن كنت طالباً في المدرسة. لكن من المهم ألا ترد سريعاً حال تعرضت للإهانة، وألا تكون مثل طلبة المدارس.

عليك أن تعرف أنه إذا تعرضت للإهانة من شخصٍ ما، فإنه قد يكون شاعراً بالتهديد من جانبك، لكنه قد يكون قام بذلك الفعل لأنه حاول إيصال وجهة نظره لك بكل الطرق دون اللجوء للشتم أو العنف، لكنه فشل! لذا عليك ألا تأخذ الأمر بشكل شخصي.


2- لا تواجه الشتيمة بالضرب



استخدام الضرب للرد على الإهانة أسلوبٌ طفولي قد يكون مقبولاً في المدارس، حيث الطريقة الأسرع للفوز هي التعارك باليد وإضحاك الآخرين. لكنك كشخص بالغ، عليك تجنب هذه الطرق الطفولية لأنها لن تنزلك فقط إلى مستوى الشاتم، إنما ستحول الأنظار إليك على أنك المخطئ.


3- تنفّس!



تنفس وابق هادئاً، لا تتنفس بسرعة أو تهلع، لأنك إن تحكمت في تنفسك ستتجنب الارتباك واحمرار الوجه، كما أنك ستتجنب صدور رد فعل غاضب منك، بالإضافة إلى إعطاء برهة من الزمن قبل ردك على الشاتم، ما سيجعله يتمنى لو أن الأرض تنشق وتبلعه في حالة أن هذا الشخص يغلب عليه الاحترام.


4- حان موعد الرد



الآن يمكنك الرد، لكنك سترد بشكل مختلف على هذا الوجه: "ماذا تعني" أو "ماذا قلت"، ما سيدفع الشاتم إلى تقييم ما صدر عنه بسرعة والرد على سؤالك، هذا الأمر سيحفظ كرامتك وسيبقيك هادئاً ومنتصراً وذا حضور.


5- ماذا تنتظر.. تقدم!



لا تنتظر إلى أن يرد على تساؤلك، قم بأخذ رد فعل سريع، وليكن العودة إلى عملك أو الذهاب لعمل القهوة أو التحدث مع أصدقائك. إن ترك المواجهة في هذه اللحظة من شأنه تجميع أفكارك وترتيب نفسك، كما أنها ستجنّبك حدوث مواقف مفاجئة خرقاء. إذا لم يكن هناك مكان تذهب إليه، استمر فيما كنت تفعل.


6- تقدم بشكوى



إذا كنت في مكان يوجد به شخص معروف بأنه صاحب تعليقات وقحة أو يحب توجيه الإهانات دوماً، فإنه قد يتعرض لك. لذا إذا شعرت بأنك وقعت ضحيةً له، حاول تسجيل ما قاله، ومتى ومن كان يقف خلال حدوث الموقف.

تمسك بطريقة التعامل التي ذكرناها في الأعلى عندما تتعرض لإهانة منه، لكن كن حريصاً على تسجيل ما تفوه به، إذ أنك يمكنك استخدام هذا لاحقاً عندما تشكو إلى مديرك.


7- قيّم أصدقاءك



تذكر أن معظم الأشخاص لا يرغبون بإهانتك، لكن في حالة تلقيك إهانات وشتائم بشكل مستمرر وبشكل مبالغ فيه (خصوصاً من الغرباء)، فقد يكون السبب هو أفعالك، أو أنك محاط بأشخاص سلبيين يحبون توجيه الإهانات.

بينما تتعامل مع الإهانات الموجهة لك، فإنه يجدر أن تقوم بتقييم صداقاتك وإقامة صداقات إيجابية.


- هذه المادة مترجمة عن موقع All Womens Talk. للاطلاع على هذه المادة الأصلية، اضغط هنا.

حول الويب

الباحثون السوريون - تأثير الشتائم في تسكين الألم

علم النفس - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

صلاح كرميان - سيكولوجية الشتم واللعن - الحوار المتمدن

علم النفس - Psychology - الطبي

للعقول الراقية @ علم نفس... خمس طرق للرد على الاهانة...للفائدة ...