مسؤول أوروبي: رقابة "الإرهابيين" على الإنترنت قد تحمي البنى التحتية لبلادنا من التدمير

تم النشر: تم التحديث:
TERRORISM IN EUROPE
صورة أرشيفية لعمليات مداهمة لمنازل مشتبه في تورطهم بالإرهاب | ASSOCIATED PRESS

طالب المفوض الأوروبي المكلف الاقتصاد والمجتمع الرقمي الألماني، غونتر اوتنغر، السبت 28 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، بمراقبة أفضل لـ"الإرهابيين" على الإنترنت، مشدداً على أن الهجمات المقبلة قد تستهدف البنى التحتية.

وأضاف في حديث لصحف ألمانية أن "الهجوم الإرهابي المقبل لن ينفذ بأحزمة ناسفة"، على غرار اعتداءات 13 نوفمبر في باريس التي أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) مسؤوليته عنها، وأوقعت 130 قتيلاً وأكثر من 350 جريحاً.

وقال إنها "ستستهدف بالأحرى البنى التحتية الحساسة للاقتصاد والمجتمع"، داعياً إلى تعزيز "تقني ولجهة عدد العاملين" في أجهزة الاستخبارات الأوروبية "لفرض مراقبة أفضل والقيام بتحليل دقيق للاتصالات الرقمية التي يجريها الإرهابيون الإسلاميون".

وأضاف: "علينا توقع هجمات إلكترونية ضد شبكات الكهرباء وتوزيع المياه أو سلامة الرحلات الجوية أيضاً من قبل إرهابيين إسلاميين"، داعياً الاتحاد الأوروبي الى "الاستثمار أكثر لجعل تنفيذ مثل هذه الهجمات أكثر صعوبة، وتحسين دفاعاتنا".

حول الويب

النشأة والتحولات الفكرية وطرق ملاحقتها للدولة الاسلامية (ISIS)

3 هجمات إرهابية.. و3 محاور لأخطار «داعش» المتنامية | الشرق الأوسط

الحياة - كيف يتواصل عناصر «داعش» بأمان للتخطيط لهجماتهم؟

قراصنة المعلوماتية.. جواسيس العصر الرقمي يفتكون بأمن العالم - منوعات

120 قتيلا وأكثر من 200 جريح حصيلة هجمات باريس.. “داعش” يتبنى ودول أوروبية تعزز إجراءاتها الأمنية

الإنترنت بعد سنودن: استراتيجيات الخصوصيّة لدى الجمهور