رأس الأسد من الأنقاض والركام.. وسيلة فنان سوري للتعبير عن مأساة شعبه

تم النشر: تم التحديث:
ASSAD
Imranovi

أقام رسامٌ سوري معرضاً فنياً في العاصمة البريطانية لندن، عرض خلاله لوحات تجسّد المأساة التي حلّت ببلاده منذ اندلاع الحرب الدامية في العام 2011.

ففي مقابلة أجراها Imranovi مع CNN، قال الفنان السوري إنه هرب من العاصمة دمشق خوفاً من الانخراط في صفوف الجيش، مشيراً إلى أن وفاة والده تحت التعذيب في سجون نظام الرئيس بشار الأسد مثّل نقطة تحول في حياته.

الرسام حمل الأسد وحده مسؤولية "دمار سوريا ومأساتها، فهذا الرجل مازال يحكم البلاد، ولا يزال في السلطة، وهو السبب الرئيسي في المأساة، لكن الجميع نسي له كل ذلك وانصب اهتمامه على تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)”.

وعرض Imranovi إلى قطعة فنية تجسّد وجه الأسد مكونة من أنقاض منازل، مؤكداً أنها تمثل الوجه الحديث لسوريا في هذه الأيام بعد ما حلّ بها من دمار.



assad

ورجع Imranovi الذي يقيم حالياً في الإمارات بالزمن إلى الوراء، ليتحدث عن نقطة التحول في حياته التي جعلته ينفذّ أعماله الفنية، والتي جاءت بعد مجزرة الحولة التي وقعت في حمص في العام 2012. فعلى الرغم من أن المجزرة لم تكن الأولى في البلاد، "لكنها كانت المرة الأولى التي رأيت فيها الأطفال قتلى في حمص".

وكانت بدايات الشاب السوري الفنية في العاصمة دمشق، حيث كان يعيش مع عائلته عند اندلاع الثورة ضد نظام الأسد، ودفعه موقفه من الأسد إلى نشر فنه على الانترنت مع مجموعة من الفنانين، “فقد كنت أشارك في المظاهرات، وشعرت بالحرية الحقيقية وقتها".

وبعد اندلاع الثورة بـ 7 أشهر، استُدعي Imranovi إلى الجيش النظامي، فكان عليه أن يختار، "دخولي إلى الجيش كان يعني أن أقتل مدنيين أو أن أُقتل أنا، فاخترت السفر إلى الإمارات”.

وروى Imranovi عن معاناة دمشق، التي لا زالت ترزح تحت سيطرة النظام - حسب تعبيره - والتي يتعرض سكانها لمداهماتٍ يوميةٍ واعتقال تعرّض له اثنان من أعمامه ووالده، الذي اعتقل أيضاً وعلم مؤخراً أنه قضى تحت التعذيب في أحد السجون.

وقال Imranovi إن كل هذه التجارب التي مرّ بها هي التي جعلته يحترف الفن ويقدم هذه اللوحات التي هدفها أن تجعل الناس يفكّرون في ما يمر به السوريون قائلاً، "تعلّم وعلّم أبناءك وعائلتك عنهم، وافعل شيئاً لمساعدتهم، إن كنت قادراً أرجوك افعل".

وأخيراً عبّر Imranovi عن حزنه الحقيقي لضآلة فنّه بالمقارنة بما يمر به شعبه قائلاً، " ألقي باللوم على نفسي لعدم قدرتي على نقل المعاناة الحقيقية، فعندما ترى ما يحدث في الواقع بنفسك، يطغى الألم على أي تعبير ممكن".


  • أقام رسامٌ سوري معرضاً فنياً في العاصمة البريطانية لندن، عرض خلاله لوحات تجسّد المأساة التي حلّت ببلاده منذ اندلاع الحرب الدامية في العام 2011.
  • ميداليات الشرف التي استحقها الأسد
    حصد رئيس النظام السوري بشار الأسد هذه الميداليات لخرقه كل ما هو مقدس في قيم الإنسانية، بحسب الفنان السوري Imranovi .
  • تامر
    الحب الحقيقي والبراءة وحدهما يستطيعان السيطرة على كل هذا الجنون والكره.
  • مركز الاقتراع
    بعد 4 سنوات من القتل، عاد ذات الديكتاتور لترشيح نفسه مرة أخرى "ليثبت" أنه بقاءه شرعي.
  • المؤتمر
    عندما يتم تقرير مصير قاتل عبر المفاوضات، فليس هناك مفر من أن يكون مصيره إلى الزوال.
  • عيد ميلاد مجيد
    رمز سعادة الشعب السوري بحسب Imranovi .
  • أمامك مذبحة
    لافتات تحذيرية من أجل سلامتك!
  • ماتوا من البرد
    من بين كل طرق الموت التي قضى فيها السوريون، هذه هي الطريقة الأبرد.
  • مانيكان
    صورة الديكتاتور الوهمية كافية لبقاء الناس تحت سلطته.
  • المفكر
    ما عايشناه لا يمكن التعبير عنه بالأفكار، بحسب الفنان السوري Imranovi .
  • الإبادة تحت المجهر
    الخيار غير الطبيعي.



حول الويب

This is the Modern Face of Syria according to Syrian artist Imranovi ...

Art of war: Syrian artist Imranovi's graphic portrayal of his country's ...

بالصور.. فنان سوري يعرض “وجه سوريا الجديد” في لندن - Oximity

Art of war: Syrian artist Imranovi's graphic portrayal of his country's struggle

The private lives of famous artists