تركية تحيا 15 عاما داخل خيمة من القماش وتعيش 4 سنوات على الماء والحليب

تم النشر: تم التحديث:

في مسكن صغير عبارة عن خيمة من القماش، على ساحل مرمريس بمدينة مولا التركية، تعيش امرأة مجهولة الهوية منذ ١٥عاماً وحيدةً، وتحاول الحياة من خلال قليل من الحليب والماء يقدمهما لها مواطن تركي، حيث ظلت ما يقارب 4 أعوام في عزلة عن البشر رغم ما تعانيه من مرض.

"قائم مقام" مدينة مولا، سعى إلى نقل المرأة إلى المشفى، لكن فرقة إسعافية فشلت في إقناعها، لتستعين بقوات الشرطة العسكرية "جندرما" التي استطاعت بعد جهد إقناع العجوز بالتوجه إلى المشفى.

وكالة "إخلاص" للأنباء ذكرت أن المرأة مجهولة الهوية التي يُقدر عمرها بخمسين عاماً قطعت الاتصال مع الناس منذ ٤ سنوات، وتعيش على الحليب والماء، وفقدت حوالي ٣٥ كيلوغراماً من وزنها، وتعاني منذ ٦ أشهر من انفجار ورم قاتل في الفكّ، ورغم ذلك فقد رفضت المرأة البقاء في المشفى وغادرته.

وبعد عملية البحث التي قامت بها "جميعة الدعم الاجتماعي" تبين أن المرأة كانت تعيش من راتب الوفاة الخاص بوالدها المُقدر بـ٣٠٠ ليرة تركية، إلا أنها منذ ٤ سنوات لم تخرج من مكانها لتتسلم الراتب، وذكرت الجمعية أن في حساب راتب الوفاة حالياً حوالي ٥٠٠٠ ليرة تركية.