شاهد.. ساعي بريد أميركي يطارد محجبتين في نيويورك ويتهمهما بالإرهاب ويبصق عليهما

تم النشر: تم التحديث:

تعرضت محجبتان مسلمتان في مدينة نيويورك لألفاظ عدوانية من ساعي بريد في المدينة انتهت باتهامها بالإرهاب والبصق عليهما وتهديدهما بحرق المسجد الذي يصليان فيه، فيما قامت السلطات الأميركية بتوقيفه بتهم الكراهية.

يأتي ذلك استمراراً لما يعيشه المسلمون في أوروبا وأميركا ومعظم بلدان العالم من وصم بالإرهاب وتحميلهم تبعات هجمات باريس التي وقعت في 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

فيديو ساعي البريد الأميركي انتشر على الشبكات الاجتماعية ويظهر فيه الرجل داخل أحد المحال بحي بروكلين في نيويورك، وهو يوجه الاتهامات بالإرهاب للفتاتين المحجبتين ثم أنهى وصلة السباب بالبصق عليهما، وهدد بحرق المسجد الذي يرتادانه، فيما قام عمال المحل باحتجازه خوفاً من تعريض حياة طفل صغير كان برفقة السيدتين للخطر.

وحسب صحيفة "ميرور" الأميركية فإن مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية قدم مقطع الفيديو للسلطات الأميركية التي قامت باعتقال موظف البريد، ديتون كولي، البالغ من العمر 34 سنة، ووجهت له السلطات بعد اعتقاله تهم ارتكاب جريمة كراهية.

صاحب المتجر، جميل عبدالله، قال إنه تدخل على الفور خوفاً على الطفل الصغير عندما سمع إحدى السيدتين تقول له: "توقف عن ملاحقتنا واتركنا".