عراقي في نوتنغهام عبّر عن رفض 1.7 مليار مسلم للإرهاب.. شاهد رد فعل البريطانيين

تم النشر: تم التحديث:

أظهرت لقطات فيديو تم بثها على الإنترنت لشاب عراقي مسلم يحمل لوحة لمدة ساعتين في مدينة نوتنغهام شرقي إنكلترا في أجواء باردة كُتب عليها: "أنا أثق بك، عانقني إذا كنت تثق بي".

خطوة الشاب العراقي يوسف بروت، البالغ من العمر 16 عاماً، جاءت تعبيراً منه عن فكرة لطالما آمن بها وهي أن "المسلمين ليسوا إرهابيين".

يوسف كان قد انتقل من العراق إلى بريطانيا عام 2007، وفضّل التعبير عن فكرته بهذه الطريقة وهو معصوب العينين ليحارب فكرة "الإسلاموفوبيا" المنتشرة في أوروبا، حسبما نقلت عنه صحيفة "الإندبندنت" البريطانية.

وقال يوسف: "أردت إخبار العالم بأنني مسلم، ويوجد 1.7 بليون من المسلمين حول العالم وهذا لا يعني أننا جميعاً إرهابيون، أنا أهتم لذلك وهذه الفكرة تؤلمني".

وحقق الفيديو الذي نشرته النسخة البريطانية لـ"هافينغتون بوست" الملايين من المشاهدات، وهو ما عبر عنه يوسف بقوله: "توقعت أنه سيكون فيديو عادياً وهالني ما حققه".

حول الويب

جورنال مصر: بالصور.. شاب مسلم يواجه «الإسلاموفوبيا» فى بريطانيا ...

بريطانيا: حزب “يوكيب” المناهض لأوربا يطمح إلى تغيير المشهد السياسي