5 احتمالات لرد روسيا على إسقاط تركيا طائرتها المقاتلة.. تعرف عليها

تم النشر: تم التحديث:
PUTIN ERDOGAN
ANTALYA, TURKEY - NOVEMBER 15 : Turkish President Recep Tayyip Erdogan (R) holds a bilateral meeting with Russian President Vladimir Putin (L) on the sidelines of the G20 Turkey Leaders Summit on November 15, 2015 in Antalya, Turkey. (Photo by Kayhan Ozer/Anadolu Agency/Getty Images) | Anadolu Agency via Getty Images

قال وزير شؤون الاتحاد الأوروبي في تركيا فولكان بوزكير الخميس 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، إن تركيا وروسيا ليس لديهما "ترف" إتلاف العلاقات وذلك بعد يومين من اسقاط طائرتين تركيتين لطائرة حربية روسية على الحدود المشتركة مع سوريا.

بوزكير، قال في تصريحات في أنقرة إنه يتوقع الحفاظ على العلاقات مع موسكو بعد الحادث الذي قوبل بتصريحات عنيفة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وجاء وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إسقاط تركيا للطائرة الروسية على حدود سوريا، الثلاثاء بأن التصرف التركي "جريمة لا يمكن أن تمر من دون عقاب"، ليفتح الباب أمام الخبراء والمحللين حول ماهية الرد الروسي المحتمل، وهو ما وصل عند البعض إلى احتمال قصف أول طائرة تركية تدخل الجواء السورية، فيما حدد العض احتمالات الرد الروسي في 5 احتمالات قائمة.

روسيا وعلى لسان رئيس وزرائها دميتري ميدفيديف، الثلاثاء، هددت بوقف الاتفاقيات التجارية والمعاهدات بين البلدين التي وصل حجم التبادل التجاري بينهما إلى 40 بليون دولار سنوياً، جزء كبير منها عبر تصدير الغاز الروسي لتركيا.


صواريخ روسية


علامات الرد الروسي جاءت سريعاً عبر إعلان وزير الدفاع الروسي عن نشر صواريخ مضادة للطائرات من طراز س-400 بالقاعدة الروسية في سوريا، ما يتكامل مع إرسال الطراد قاذف الصواريخ موسكفا إلى المياه مقابل سواحل سوريا، حيث يصل مدى هذه الصواريخ إلى 400 كلم ويمثل تهديداً حتمياً لطائرات التحالف بقيادة أميركا.

كما نشرت موسكو أيضاً أكثر من 30 دبابة من طراز تي-90 وتي-72 في اللاذقية لدعم قواتها وقوات النظام السوري.

وهو الإجراء الذي اعتبرته واشنطن مقلقاً للغاية ويتعارض مع العمليات العسكرية التي يقوم بها التحالف الدولي في سوريا ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".


حشد تركي


وبالتزامن مع الخطوة الروسية أرسل الجيش التركي، أمس الأربعاء، تعزيزات عسكرية إلى بلدة يايلاداغي في ولاية هطاي القريبة من الحدود السورية (جنوبي تركيا).

مصادر عسكرية تركية قالت إن هذه التعزيزات تضم دبابات وعربات مصفحة، إلى جانب وحدات حماية الحدود، وسط إجراءات أمنية مشددة.


احتمالات التصعيد واردة


الخبير الروسي إيف بوير أشار لصحيفة "لوباريزيان" الفرنسية، إلى أن تداعيات إسقاط الطائرة الروسية يسير إلى احتمالين: الأول هو توقف الموقف بين الدولتين عند هذا الحد، والثاني هو التصعيد الروسي.

واعتبر بوير أن روسيا ستسعى إلى القيام برد "انتقامي" مماثل يتمثل في إسقاط طائرة تركية على حدود سوريا، مشيراً إلى أن الأمر لن يتطرق إلى التصعيد العسكري بين البلدين خاصة أن تركيا عضو في حلف "الناتو".


5 محاور محتملة


- تعزيز القوات الروسية في سوريا وتزويدها بتقنيات إضافية لضمان حمايتها، وهو ما بدأت روسيا بالفعل.

- إغلاق المجال الجوي السوري أمام الطائرات التركية، وهو ما يتصادم مع دور تركيا في التحالف الدولي ضد "داعش"، ويغضب واشنطن ويضع روسيا في مواجهة حلف "الناتو" مباشرة.

- محاولة موسكو إفشال فكرة المنطقة الآمنة التي تصرّ عليها تركيا مع حدود سوريا وإغلاق روسيا الحدود التركية السورية نهائياً.

- الملف الكردي واستخدام موسكو لها كورقة ضغط على أنقرة، حيث إن روسيا حتى الآن لا تضع حزب العمال الكردستاني على لائحة التنظيمات الإرهابية، وهو ما قد يدفعها لتقديم الدعم له في تركيا وسوريا.

- وقف حركة السياحة الروسية إلى تركيا، وهو ما بدأته موسكو بالفعل، وهو الإجراء الذي يعرض تركيا لخسائر كبيرة بفقدانه ما يقرب من 3 ملايين سائح روسي.

حول الويب

واشنطن: نشر روسيا صواريخ مضادة للطائرات أمر خطير - العربية.نت ...

صواريخ روسيا بسوريا تقلق أميركا وتركيا تعزز حدودها - الجزيرة

الوطن | "الأناضول": تركيا ترسل دبابات إضافية إلى الحدود مع سوريا

روسيا تُرسل صواريخ "أس - 400" لحماية مقاتلاتها في سوريا وتعتبر ...

الحياة - واشنطن «قلقة» من نشر صواريخ روسية مضادة للطائرات في سورية