لاجئ سوري يحوز على قلوب ملايين الألمان بإطعامه المشردين ببرلين ردّاً للجميل

تم النشر: تم التحديث:
SWRY
AP

بدأ لاجئ سوري يعيش في ألمانيا بمشروع ليشكر البلاد التي منحته ملجأً آمناً.

كل سبت، يقوم أليكس عسالي بطبخ وجبات ساخنة يوزعها مجاناً على المشردين خارج محطة "أليكساندربلاتز"، إحدى أشهر ساحات برلين.

حصلت صورة أليكس وهو يطبخ على طاولة عُلِّقت عليها عبارة "ردُّ الجميل للشعب الألماني" على نحو من 3 مليون مشاهدة على موقع Imgur، بحسب تقرير نشرته "ديلي ميل" البريطانية.

وعلّق أحد مستخدمي الموقع على الصورة قائلاً "إن أليكس يمثِّل ما يجب أن تكون عليه الإنسانية"، وأضاف آخر "إنها إحدى تلك الإيماءات الجميلة التي تتجاوز أهميتها الملموسة في العالم الواقعي لتعني أكثر بكثير على المستوى الإنساني. برافو".

اللافتة على طاولة أليكس تقول أنه جزء من مشروع مسيحي سوري لمساعدة المشردين أو أي شخص محتاج في ألمانيا، وتقول اللافتة "هدفنا هو ردُّ الجميل للشعب الذي ساعدنا. نريد أن نكون جزءاً من المجتمع الألماني، نريد أن نكون يداً واحدة (مواطنين سوريين وألمان) لمساعدة الآخرين ومساعدة بعضنا البعض".

Alex, a Syrian refugee hands out food to the homeless in Berlin every Saturday. Picture taken by Tabea https://www.facebook.com/photo.php?fbid=10207801570941957&set=a.2040224689974.2123520.1375007961&type=3&theater

يقوم الناس بمشاركة صورة أليكس على الشبكات الاجتماعية كنوع من الإشادة بسلوك أليكس الرقيق.

فمثلاً كتبت AnonUKRadio على تويتر "أولئك الذين لا يملكون شيئاً يعرفون كيف تكون الحال، لذا يكونون أول من يَهِبْ". بينما قالت امرأة اسمها غارسيا إن الصورة "موجعة بفرح".

وقال ستيفان سولانكي في إشارة إلى أولئك الذين لديهم أحكام مسبقة ضد اللاجئين بأنه يتمنى "أن تُخرس الصورة الكثيرين".

بينما كتبت تابيا بو، صديقة أليكس التي التقطت الصورة، على فيسبوك أن كليهما كانا سعيدين للغاية بردود الأفعال الإيجابية.

في تعليق مترجم عن الألمانية قالت تابيا "أليكس فقد كل شيء. كان عليه مغادرة عائلته في سوريا لأن جهة ما كانت تريد قتله".
أليكس هرب من سوريا وسافر إلى أوروبا عبر لبنان، قبرص، مصر، السودان وليبيا قبل أن يستقر أخيراً في ألمانيا.

قالت تابيا "رغم أنه يملك القليل، إلا أنه ينزل إلى الشارع ويوزع الطعام على المشردين. شعاره هو: ردُّ الجميل للشعب الألماني. بارك الله فيه، إنه بركةٌ للكثيرين غيره".

قالت تابيا أنهما تلقيا رسائل تشجيع من الناس من جميع أنحاء العالم. وختمت تابيا كلامها بالقول: "لم يتخيل كلانا ما قد تفعله هذه الصورة البسيطة، لكننا سعداء أننا منحنا القليل من الضوء للعالم".

حول الويب

لاجئ سوري يطبخ مجانا للمشردين: شكرا لألمانيا - راديو سوا

الغارديان: لاجئ سوري يطعم مشردي #برلين ردا لجميل ألمانيا - الإسلام اليوم

لاجئ سوري يطبخ مجانا للمشردين: شكرا لألمانيا

الغارديان: لاجئ سوري يطعم مشردي #برلين ردا لجميل ألمانيا