أوكرانيا تمنع الطائرات الروسية من عبور مجالها الجوي رداً على وقف موسكو تصدير الغاز لها

تم النشر: تم التحديث:
TRANSAERO BOEING 747
Bloomberg via Getty Images

قررت أوكرانيا، الأربعاء 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، منع جميع الخطوط الجوية الروسية من عبور مجالها الجوي في آخر تصعيد بين الجارتين بعد 19 شهراً من بدء حرب انفصالية في شرق الجمهورية السوفييتية السابقة.

وأعلنت حكومة كييف المؤيدة للغرب قرارها، بعد لحظات من إعلان روسيا عن خطط لوقف شحنات الغاز الى أوكرانيا اعتباراً من الخميس.

وبرر رئيس الوزراء الأوكراني، ارسيني ياتسينيوك، خلال اجتماع لمجلس الوزراء بثه التلفزيون، أن الحظر تم لأن "روسيا قد تستخدم المجال الجوي الأوكراني للقيام باستفزازات".


مسألة أمن قومي


وأضاف ياتسينيوك أن "هذه مسألة تتعلق بالأمن القومي لبلادنا، وهي رد على الاتحاد الروسي وتصرفاته العدوانية".

وتتهم أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون موسكو بتدبير ودعم التمرد الموالي لروسيا انتقاماً لقيام كييف بالإطاحة بالرئيس المدعوم من الكرملين العام الماضي، وقرار الحكومة الجديدة بتوقيع شراكة مع الغرب.

وفي 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي منعت كييف معظم الخطوط الجوية الروسية من السفر الى أوكرانيا، ما دفع بموسكو الى اتخاد إجراءات مماثلة.

لكن حكومة الرئيس بترو بوروشينكو سمحت في ذلك الوقت لشركات الطيران الروسية بعبور المجال الجوي الأوكراني الى وجهة أخرى.

وقال ياتسينيوك إن القرار الجديد يأتي "جزئياً نتيجة للتصعيد العسكري والوضع الجيوسياسي".

وتزامن التصعيد الأخير للعمليات القتالية في قلب المنطقة الصناعية في شرقي أوكرانيا، مع تعزيز روسيا حملتها الجوية في سوريا لدعم الرئيس بشار الأسد.