بوتين يوصي الروس بعدم زيارة تركيا.. وأردوغان يؤكد عدم رغبة بلاده في التصعيد

تم النشر: تم التحديث:
RUSSIAN TOURISM IN TURKEY
صورة أرشيفية لسياح روس | Anadolu Agency via Getty Images

أوصى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، مواطنيه بعدم زيارة تركيا، غداة إسقاط مقاتلة روسية، فيما أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده تريد تجنب أي "تصعيد" مع موسكو.

بوتين أشار في تصريحات نقلها التلفزيون الى أن هذا تحذير المواطنين من السفر الى تركيا التي تعد إحدى الوجهات السياحية للروس، إجراء ضروري بعد ما سمّاها وقائع مفجعة، في إشارة الى تدمير الطائرة ومقتل الطيار.

وأضاف "بعد ما حصل بالأمس لا يمكننا استبعاد حوادث أخرى، وإذا وقعت، سيكون علينا الرد، إن مواطنينا الذين يتواجدون في تركيا قد يجدوا أنفسهم في خطر".

ولا تزال تركيا الوجهة السياحية المفضلة للروس الى جانب مصر التي توقفت كل الرحلات الروسية إليها بعد الاعتداء على الطائرة الروسية التي تحطمت في سيناء في 31 أكتوبر/تشرين الأول.

وزار أكثر من 3 ملايين سائح روسي تركيا عام 2014، ثاني أكبر مجموعة من السياح الأجانب بعد الألمان.

يأتي ذلك فيما أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن تركيا تريد تجنب أي "تصعيد" مع موسكو بعدما أسقط طيرانها مقاتلة روسية انتهكت مجالها الجوي، على الحدود السورية.

وقال أردوغان أمام منتدى دول إسلامية في إسطنبول: "ليس لدينا على الإطلاق أية نية في التسبب بتصعيد بعد هذه القضية"، مضيفاً "نحن نقوم فقط بالدفاع عن أمننا وحق شعبنا".

وأكد أردوغان أن "تركيا لم تؤيد أبداً التوتر والأزمات وإنما تؤيد على الدوام السلام والحوار".

لكنه أضاف "يجب ألا يتوقع أحد منا أن نلزم الصمت حين ينتهك أمن حدودنا وسيادتنا".

وقال أردوغان إن مواطنين تركيين أصيبا بجروح من جراء حطام الطائرة التي سقطت على الجانب التركي من الحدود.

حول الويب

تركيا تسقط طائرة حربية روسية.. بوتين ينفي اختراق المجال الجوي ...

عاجل: اتحاد السياحة الروسي يوصي بوقف بيع تذاكر الرحلات السياحية ...

المنطقة الآمنة.. الحل السحري التركي للأزمة السورية