قوات الأسد تنتشل أحد طياري المقاتلة الروسية التي أسقطتها تركيا

تم النشر: تم التحديث:
RUSSIAN PLANE
صورة لآثار إسقاط الطائرة الروسية | Anadolu Agency via Getty Images

قال السفير الروسي لدى فرنسا، الأربعاء 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، إن جيش النظام السوري انتشل أحد طياري المقاتلة الروسية التي أسقطتها تركيا أمس الثلاثاء، مضيفاً أنها نقلت إلى قاعدة روسية هناك.

وأضاف ألكسندر أورلوف لـ"راديو أوروبا 1": "أصيب أحد الطيارين عندما هبط بمظلته وقتل بطريقة وحشية على الأرض على يد جهاديين في المنطقة، والآخر تمكن من الفرار".

وأضاف "وفقاً لآخر المعلومات، فإن الجيش السوري انتشل جثته ويجب أن تكون في طريق عودتها إلى قاعدة جوية روسية".

وأفادت وسائل إعلام سورية رسمية الأربعاء إن قوات خاصة روسية وسورية أنقذت أحد طياري الطائرة الروسية التي أسقطتها تركيا قرب حدودها الثلاثاء.

الوكالة العربية السورية للأنباء قالت "نفذت مجموعة من وحدات المهام الخاصة في الجيش العربي السوري ليل أمس عملية نوعية مشتركة مع القوات الخاصة الروسية اخترقت خلالها مناطق وجود الإرهابيين بعمق 4.5 كيلومتر وتمكنت من انقاذ أحد طياري الطائرة الروسية سو-24 التي أسقطت بنيران الإرهاب التركي أمس" مضيفة أنها أعادته إلى قاعدة عسكرية.

وتستخدم الحكومة السورية وصف إرهابيين للإشارة إلى كل المقاتلين الذين يحاربونها.

وكانت مقاتلات تركية من طراز إف 16 أسقطت، أمس الثلاثاء، طائرة حربية روسية بعد أن انتهكت المجال الجوي قرب الحدود مع سوريا وتجاهلت التحذيرات.

وقتل أحد الطيارين على يد المعارضة السورية بعد قفزه بمظلته من الطائرة.