صور أردوغان ومحمد الفاتح تتصدر واجهة مواقع روسية اخترقها قراصنة أتراك

تم النشر: تم التحديث:
ARDWGHAN
اخبار

أعلنت شبكة قرصنة تركية الثلاثاء 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 اختراق مئات المواقع الروسية ردّاً على استهداف روسيا وقوات الرئيس بشار الأسد قرى تركمانية سورية، ووضع القراصنة صوراً للرئيس التركي رجب طيب أردغان ومحمد الفاتح.

شبكة "سيكورسكي" أكدت - وفقاً لتقرير نشره موقع "ترك برس" - أنها تمكنت من تدمير العديد من المواقع الروسية، وإغلاقها بشكل نهائي بحيث أصبح الوصول إليها وإعادتها أمراً مستحيلاً، وأضافت "بطبيعة الحال أدى اختراقنا لهذه المواقع وإغلاقها إلى تعطيل العديد من المواقع الأوروبية التي كانت على صلة بهذه المواقع الروسية".

"سيكورسكي" قالت إنها قامت أيضاً بتحذير العديد من الدول الأخرى عن طريق البريد الإلكتروني، وأوضحت: "أردنا من خلال عمليات الاختراق أن نقول لإخواننا التركمان: كما كنا إلى جانبكم على أرض الواقع، فنحن إلى جانبكم في العالم الافتراضي عالم الإنترنت".

وبيّنت أنها استطاعت خلال ساعة واحدة فقط سحق العديد من المواقع الروسية الحساسة.

المواقع المخترقة تُظهر أثناء الضغط عليها صوراً للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى جانب صور السلطان محمد الفاتح، وفي الوسط المصحف الشريف مصحوبة بالنشيد "ميهتر".

و"ميهتر" نشيد عثماني فلكلوري، كان يُعزف أثناء الزحف إلى المعارك لرفع معنويات الجنود.