تجدد السجال المصري السعودي عقب سخرية "العربية" من "مطبلاتية" البرلمان

تم النشر: تم التحديث:
EGYPTIAN ELECTIONS
السيسي يدلي بصوته | ASSOCIATED PRESS

شن إعلاميون ورسميون مصريون هجوماً مضاداً على قناة "العربية"، في أعقاب برنامجها الساخر عن الانتخابات المصرية، والحديث عن رشاوى ونواب غير أكفاء فازوا، أو من سمّتهم "المطبلاتية".

وكان ما سمّي "الوثيقة الاستراتيجية السرية" التي نشرها الصحفي البريطاني الشهير ديفيد هيرست، رئيس تحرير موقع "ميدل إيست آي"، أمس الأحد 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، التي تظهر تفاصيل ما وصفه بـ"خطة ورؤية ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد تجاه مصر وإدارتها"، قد أشارت لتوتر مصري سعودي.

من يقف خلف الهجوم؟


وهاجم الإعلامي أحمد موسى، المؤيد للحكومة المصرية، التقرير الساخر لفضائية "العربية" عن الانتخابات المصرية، واصفاً ما تقدمه قناة العربية بـ"الأكاذيب الإعلامية".

وقال موسى خلال برنامجه "على مسؤوليتي" الذي بثته قناة "صدى البلد" الفضائية، مساء أمس الأحد: "قناة العربية بتتريق على مصر وشعبها، بس ما اتخلقش لسه اللي نسمح له بكده"، مؤكداً أنه "لولا مصر لما كان أمثال هؤلاء موجودين حالياً على الخريطة".

واستنكر موسى وصف قناة "العربية" ومذيعتها نيكول تنوري أعضاء البرلمان بـ"المطبلاتية"، وذلك خلال برنامجها "عصير انتخابي"، مؤكداً أن مَنْ "يتطاول على برلمان مصر بهذه الطريقة فكأنه يهين الشعب المصري بأكمله".

وتابع: "أنا بقول لقناة العربية وللأخت المذيعة كل واحد يعرف حجمه، ولولا شعب مصر وجيش مصر أمثالكم مكانوش يبقوا موجودين على الخريطة".

وأشار إلى أن "إذاعة مثل هذا التقرير يمثل علامة استفهام، ويثير تساؤلاً عن المستفيد من ذلك ومن يقف خلفه"، مطالباً بتوضيح موقف القناة من هذا التقرير "المسيء" لمصر.

وسخرت قناة "العربية" من الانتخابات البرلمانية ونتائجها في مصر، وذلك في برنامج "عصير انتخابي" الذي تقدمه المذيعة اللبنانية نيكول تنوري، في حين اعتبرت الحكومة المصرية، على لسان مستشار رئيس الحكومة للانتخابات اللواء رفعت قمصان، مزج الهزل والسخرية في أمر جاد مثل الانتخابات أمر لا يليق من قناة يفترض أنها جادة ومحترمة.


ميصحش كده


وانتقدت الإعلامية المصرية لبنى عسل، أيضاً هجوم برنامج "عصير انتخابي" على "العربية" على البرلمان المصري، واعتبرت أن انتقادات القناة جاءت "بشكل خرج عن أصول اللياقة" من قناة "شبه رسمية تعبر عن المملكة العربية السعودية"، بحسب قولها.

وقالت عسل على قناة "الحياة" المصرية مخاطبة الشعب السعودي والمسؤولين عن القناة: "هل ينفع (يجوز) الكلام ده؟ (هذا الكلام) هل يصح اللي حصل؟"، مؤكدة أن برنامج "عصير انتخابي" الذي بثته قناة "العربية": "تضمن أشياء مسيئة جداً.. مسيئة للشعب المصري ككل، مسيئة للبرلمان".

وتساءلت: "هل السخرية تصل إلى هذا الحد؟ وهو يجوز أن نسخر من برلمان وكيان منتخب ومن إرادة الشعب المصري ونشكك في أهمية البرلمان ودوره؟"، وقالت إن من مصلحة السعودية وأي دولة عربية أخرى أن تكون مصر دولة قوية.


الداخلية ترد


وفي أول رد من الحكومة على سخرية قناة "العربية" من الانتخابات قال اللواء رفعت قمصان، مستشار رئيس الحكومة للانتخابات، إن "تناول البرنامج للانتخابات على قناة العربية هو تناول هزلي والمفترض أنها قناة مهنية"، مشيراً إلى أن المراقبة الدولية لـ61 دولة أثبتت نزاهة الانتخابات.

وأوضح خلال حوار مع برنامج "الحياة اليوم" أن ما ذكر حول أن نسبة المشاركة في الانتخابات بالمرحلة الأولى 15% غير صحيح، بينما "النسبة الحقيقية 26% وهي في المتوسط العالمي"، مؤكداً أن "النسبة العالمية للتصويت من 25 إلى 30%.. ما لم تكن هناك أي عوامل غير طبيعية، بحسب رئيس المنظمة الدولية للديمقراطية".


كيف ينجح كل الطبالين دون راقصة؟


وكانت المذيعة تنوري تهكّمت على فوز أحمد مرتضى منصور وعبدالرحيم علي عن دائرة الدقي بالقاهرة، قائلة نقلاً عن مغردين: "لا ينفع أن ينجح كل الطبالين دون رقاصة، كان لزاماً أن تدخل معهم (الراقصة) سما المصري".

وقالت تنوري في مقدمة البرنامج تعقيباً على بدء الجولة الثانية من انتخابات مجلس النواب المصري: "العصير مستمر والعصرة الثانية من الانتخابات، اللهم أعطنا على قد نيتنا في العصر واجعلها مزهزة بالحضور الانتخابي، ولا تكسر بخاطرها مثل الجولة الأولى".

وسخرت من قلة عدد المُشاركين في الجولة الأولى للانتخابات البرلمانية، وما قيل عن محاكمة المقاطعين للانتخابات قائلة: "85% من المقاطعين للانتخابات يحتاجون لأكبر قفص اتهام في التاريخ؛ لأنهم بحسب اللجنة العليا للانتخابات ارتكبوا جريمة بدرجة جنايات".


ما الذي يجري؟


الكاتب السعودي جمال خاشقجي أعرب عن اندهاشه من سخرية قناة العربية من الانتخابات المصرية متسائلاً عن السبب.

وقال إنه سبق أن دعا لمناقشة الشأن المصري "لا أن نسخر منه".

واعتبر مغردون سخرية "العربية" من انتخابات مصر مؤشراً على تغير في التعامل السعودي الرسمي مع النظام في مصر، وقال آخرون إنها رسالة بأن الإعلام السعودي يرد على هجوم الإعلام المصري على السعودية.

وتساءل مغردون سعوديون عن السبب وراء تغيير القناة موقفها من مصر، وهل انتهى عصر تأييد السعودية للنظام في مصر، بحسب قولهم.

حول الويب

بالفيديو.. «العربية» تسخر من انتخابات البرلمان والحكومة ترد ...

فيديو.. قناة العربية: برلمان الانقلاب مطبلاتي محتاج رقاصة - جريدة الوسط

بعد سخريتها اللاذعة من مجلس "المطبلاتية".. هجوم إعلامي "شرس" على مذيعة العربية اللبنانية "نيكول تنوري": "إحنا عندنا برلمان وبنطبل.. إنتوا في لبنان مش عارفين ...